تطور كبير لاستثمارات الصين بالبرازيل   
الثلاثاء 1431/11/19 هـ - الموافق 26/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:10 (مكة المكرمة)، 22:10 (غرينتش)
الاستثمارات الصينية في البرازيل تهم خصوصا قطاع النفط (رويترز-أرشيف)

أفادت تقديرات أن حجم الاستثمارات الصينية في البرازيل سوف تصل إلى ثلاثين مليار دولار خلال هذا العام، وهو مبلغ يؤكد رغبة بكين في النفاذ إلى مكامن النفط وغيره من الموارد في دول أميريكا اللاتينية.
 
وقال رئيس غرفة البرازيل والصين للتجارة والصناعة في ساو باولو إن حجم الاستثمارات الصينية في البرازيل كان صغيرا حتى نهاية العام الماضي حيث قدر بأقل من 400 مليون دولار.
 
وأضاف تشارلز تانغ أنه خلال النصف الأول من عام 2010 وصلت الاستثمارات إلى أكثر من عشرين مليار دولار, ومن المرجح أن تصل إلى ثلاثين مليارا هذا العام.
 
وقال "الصين تستثمر في كل مكان بالعالم لضمان الحصول على النفط والموارد الإستراتيجية التي تحتاجها، ومن الواضح أن البرازيل مهمة بهذا الإطار". وستحصل البرازيل في المقابل على رأس المال الأساسي للنمو وخلق فرص العمل.
 
وأصبحت الصين سنة 2009 أكبر شريك تجارى للبرازيل متقدمة على الولايات المتحدة, وبلغت المبادلات الثنائية بين البلدين 36 مليار دولار.
 
ومن المرجح أن تصل خلال هذا العام إلى أكثر من ذلك استنادا إلى أرقام البنك المركزي البرازيلي، التي أفادت أن التجارة بين البلدين بلغت 35 مليار دولار فقط بالأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري.
 
وقال المتحدث باسم شركة كي بي أم جي للاستشارات بالبرازيل ريكاردو أنهيسيني التي ساعدت الشركات الصينية أن تدخل سوق أميركا اللاتينية أن هناك عددا كبيرا من الشركات "الراغبة في بيع الموارد الأولية والمعدات والبنية التحتية".

استثمارات رياضية
وتستقطب مدينتا ساو باولو وريو دي جانيرو معظم الشركات، في حين أن شركات أخرى استقرت في ولايات جنوبية أخرى والتي تحتوي أيضا على أنظمة وسائل نقل جيدة.
 
ومن المنتظر أن يحفز اقتراب نهائيات كأس العالم 2014 ودورة الألعاب الأولمبية 2016 في البرازيل الاستثمارات الصينية، حيث ستكون العديد من الشركات راغبة في تلبية احتياجات هذه المنافسات الرياضية.
 
وقال تانغ "العديد من الشركات هنا ترغب في توفيراحتياجات دورة الألعاب الأولمبية وكأس العالم، وتسعى للاستفادة من تجربة بكين فى استضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2008".
 
وأكد أنهيسيني أن وفدا صينيا سيزور البرازيل في ديسمبر/ كانون الأول لاستكشاف فرص الاستثمار في هذا المجال.
 
وقال "لقد أوصينا أن تأتي هذه الزيارة في أقرب وقت ممكن حتى يتمكنوا من التكيف مع الطريقة البرازيلية من ممارسة الأعمال التجارية".
 
وتعتقد "كي بي أم جي" أن الاستثمارات المتعلقة بالأحداث الرياضية المقبلة وتوفير متطلباتها سيعزز الاستثمارات الصينية في البرازيل بين عامي 2011 و2013 لتصل إلى 223 مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة