استطلاع: الاقتصاد الأميركي سينجو من الركود   
الأحد 1422/3/19 هـ - الموافق 10/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بورصة نيويورك
قالت مؤسسة بلو تشيب للمؤشرات الاقتصادية في أحدث استطلاع لوجهات نظر خبراء اقتصاديين إن الاقتصاد الأميركي سيتمكن من الإفلات من وهدة ركود مطبق، إلا أن معدل نموه لايزال ضعيفا كما أنه "يسير على جليد هش".

وأوضحت المؤسسة في تقريرها الشهري الذي يحظى بمتابعة وثيقة أن "أغلبية كبيرة من أعضاء هيئتها من الاقتصاديين الذين يجري استطلاع آرائهم لا يزالون على اعتقادهم بأن النمو في إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد الأميركي لن يصل إلى صفر ولو لربع عام واحد ناهيك عن التعرض لربعين متتاليين من النمو السلبي، وهو ما يعني عادة دخول الاقتصاد دائرة الركود".

وقالت مؤسسة بلو تشيب في أحدث توقعات أجمع عليها الاقتصاديون إن الاقتصاديين في القطاع الخاص خفضوا توقعاتهم لمعدل النمو الاقتصادي في الربع الثاني من العام إلى 1% بدلا 1.5%.

وتوقع اقتصاديون أن يتسارع معدل النمو إلى 2.1% في الربع الثالث وإلى 3% في الربع الأخير من العام، وهي المعدلات التي يعتقد خبراء أن الاقتصاد سيظل يعاني معها من تباطؤ في وتيرة نموه.

ويتوقع اقتصاديون أن يتمتع الاقتصاد بدفعة من جانب سلسلة التخفيضات الحادة التي أجراها مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي على أسعار الفائدة إضافة إلى خطة التخفيضات الضريبية. إلا أن بلو تشيب خلصت إلى القول إن "الاقتصاد يسير على جليد هش".

وفي معرض تدليله على الحالة الهشة التي يعانيها الاقتصاد الأميركي قال المسح إنه من بين المؤشرات الدالة على تلك الحالة البيانات القاتمة الخاصة بأداء قطاع الصناعات التحويلية وبيانات العمالة الأميركية في مايو/ أيار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة