أوبك تتوجه لرفع نطاقها السعري إلى 50 دولارا   
الأحد 1426/3/1 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)
قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك عدنان شهاب الدين إن المنظمة ربما ترفع نطاقها السعري إلى خمسين دولاراً للبرميل.
 
وأشار شهاب الدين إلى أن هناك حاجة لوضع حد أدنى للأسعار لضمان تمويل الاستثمارات المتوقعة في القطاع النفطي من جهة واستقرار العائدات من جهة أخرى مضيفا أن النطاق الجديد مازال في طور الدراسة.
 
وكانت أوبك جمدت العمل بنطاقها السعري الذي كان يتراوح بين 22 و28 دولاراً للبرميل منذ اجتماعاتها الأخيرة في أصفهان بإيران الشهر الماضي بعد أن تجاوزت أسعار النفط عتبة الخمسين دولارا للبرميل. ووصلت أسعار النفط إلى 54 دولارا للبرميل الجمعة الماضية.
 
وأشار مسؤول أوبك إلى أن الخشية من انقطاع الإمدادات وعوامل المضاربة في السوق تدفع بأسعار النفط إلى ما بين 50 و 60 دولارا للبرميل.
 
كما أكد شهاب الدين أنه ليست هناك مشكلة في إمدادات النفط لكن المسألة الحاسمة في ارتفاع الأسعار هي عدم مقدرة المصافي في الدول المستهلكة على زيادة طاقاتها الإنتاجية. وقال إن أوبك تبحث مع كل من الصين والهند وهي من الدول الرئيسية المنتجة للنفط في آسيا إمكانية زيادة الطاقة الإنتاجية لمصافي النفط فيهما.
 
وتوقع أن يزيد استهلاك الصين من النفط  بمقدار 10% هذا العام. وتستهلك الصين 7 ملايين برميل يوميا من النفط.
 
وكان وزير النفط الجزائري شكيب خليل أكد السبت أنه لا يرى سببا لزيادة إنتاج أوبك حيث إن المخزونات جيدة وكذلك الإمدادات بالسوق. وقال إنه مادامت لا توجد طاقة تكرير غير مستغلة فإنه لا يرى سببا لضخ مزيد من النفط إلى السوق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة