مجموعة الـ20 تبحث ببرلين النظام المالي الدولي   
الثلاثاء 1425/10/11 هـ - الموافق 23/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:48 (مكة المكرمة)، 17:48 (غرينتش)

إيشيل وحاكم المصرف الألماني المركزي أثناء افتتاح اجتماع مجموعة العشرين ببرلين (رويترز)
أعلن وزير المالية الألماني هانز إيشيل أن أبرز المهام أمام مجموعة العشرين في أول أيام اجتماعاتها بالعاصمة الألمانية برلين هو التصدي لأي مساس بالنظام المالي الدولي إضافة إلى بحث تأثير أسعار الصرف والنفط على الانتعاش خلال العام المقبل.

وشدد إيشيل في كلمة الافتتاح على أن تمويل الإرهاب وغسيل الأموال والأنظمة الضريبية الجائرة تشكل تحديات كبرى للمجتمع الدولي.

وتوقع الوزير الألماني أن تصل المجموعة خلال اجتماعتها التي تستمر يومين إلى تحقيق تقدم بشأن أسس تدفق ثابت لرؤوس الأموال في الدول الناشئة، وحول إجراءات عادلة للتخلص من المديونية.

ولا يتضمن جدول الأعمال رسميا القضايا المرتبطة بأسعار الصرف إلا أن مصدرا قريبا من الحكومة الألمانية أكد أنها ستطرح بقوة في إطار المناقشة العامة المقررة حول الوضع الاقتصادي العالمي.

وتضم المجموعة دول مجموعة السبع (الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا وكندا) إضافة إلى أكبر الاقتصاديات الناشئة مثل الصين والبرازيل والهند.

وتغيبت الأرجنتين تماما عن الاجتماع الأمر الذي أثار استياء الدولة المضيفة ألمانيا نظرا لان مشاكل المديونية من أبرز نقاط جدول أعمال المؤتمر.

وكان رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي ألان غرينسبان أكد الجمعة ضرورة خفض بلاده عجز ميزانيتها لدعم نظام أكثر توازنا للتجارة العالمية وتفادي عواقب اقتصادية مؤلمة. واعتبر ذلك دعما غير مباشر من الأوروبيين الذين يطالبون بذلك.

أما الصين فإنها لا تبدو مستعدة لتقديم أي تنازلات مهمة خلال اجتماعات المجموعة. وتتعرض بكين لضغوط تهدف إلى زيادة تعويم عملتها المرتبطة بالدولار الأمر الذي سيخفف العبء الذي تتحمله الدول الأوروبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة