اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي بالمياه المصرية   
الأحد 1436/11/16 هـ - الموافق 30/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)

أعلنت شركة إيني الإيطالية -اليوم الأحد- أنها اكتشفت أحد أكبر الحقول البحرية للغاز الطبيعي في العالم في المياه الإقليمية المصرية، وتوقعت الشركة أن يساعد هذا الكشف في البحر الأبيض المتوسط في سد حاجيات مصر من الغاز في العقود المقبلة.

وذكرت إيني في بيان صحفي أن الكشف الجديد يتضمن احتياطيات أصلية تقدر بنحو ثلاثين تريليون قدم مكعب من الغاز (تعادل حوالي 5.5 مليارات برميل من المكافئ النفطي)، ويغطي الكشف مساحة تناهز مئة كيلومتر مربع، وهو ما يجعل هذا الكشف المسمى "شروق" أكبر كشف يتحقق في مصر وفي مياه المتوسط، وقد يصبح من أكبر اكتشافات الغاز في العالم وفق بيان الشركة.

وأوضحت أكبر شركة أجنبية منتجة للطاقة في أفريقيا أن الاكتشاف تحقق بعد حفر على عمق ألف و450 مترا، واستمرت أعمال الحفر إلى عمق أربعة آلاف و131 مترا لتخترق طبقة حاملة للهيدروكربونات بسمك حوالي 630 مترا.

الجدول الزمني
وحسب الشركة فإن تطوير الاكتشاف سيستغرق قرابة أربع سنوات، وأضافت أنها تدرس حاليا بدائل من أجل اختصار الجدول الزمني لتنمية الاكتشاف ليكون في وقت أقل من المعلن. واعتبرت إيني أن الكشف الجديد "سيحقق تحولا محوريا في سيناريو الطاقة في مصر".

وزير البترول المصري شريف إسماعيل قال إن اكتشاف إيني سيسهم في جذب المزيد من الاستثمارات (رويترز)

وقال وزير البترول المصري شريف إسماعيل إن كشف "الشروق" يفتح آفاقا جديدة لاكتشافات أخرى، ويسهم في جذب المزيد من الاستثمارات لتكثيف عمليات البحث والاستكشاف لدعم الاحتياطيات وزيادة معدلات الإنتاج.

وقد وقعت إيني في يونيو/حزيران الماضي اتفاقا مع وزارة البترول المصرية قيمته مليارا دولار عقب توقيع مذكرة تفاهم في مارس/آذار 2015 تتيح للشركة الإيطالية التنقيب في سيناء وخليج السويس والبحر المتوسط ومناطق في الدلتا.

وتنتج الشركة يوميا مئتي ألف برميل من المكافئ النفطي في مصر، وتستعمل شركات الطاقة مصطلح المكافئ النفطي للجمع بين النفط والغاز في بيانات إنتاجها واحتياطيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة