المركزي الأميركي يتوقع بطالة أكبر   
الخميس 1430/7/23 هـ - الموافق 16/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)
لاحتياطي الأميركي أعرب عن تخوفه من مستقبل سوق العمل بالبلاد (الفرنسية-أرشيف)

رفع الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) توقعاته بشأن نمو الاقتصاد الأميركي، إلا أنه أعرب المجلس في الوقت نفسه اليوم الأربعاء عن تخوفه إزاء مستقبل سوق العمل داخل الولايات المتحدة، مقدرا أن تصل معدلات البطالة إلى أكثر من 10% قبل نهاية العام الجاري.
 
وقال المجلس في أول توقعاته منذ أبريل/نيسان إن الاقتصاد الأميركي من المتوقع أن يحقق العام المقبل نموا يتراوح بين 2.1% و3.3% من إجمالي الناتج المحلي، فيما سينكمش الاقتصاد خلال العام الجاري بنسبة تصل إلى 1.5%، وهي نسبة أقل من التوقعات السابقة للبنك والتي أشارت إلى انكماش بنسبة 2%.
 
وتوقع مجلس الاحتياط، وصول نسبة البطالة في سوق العمل الأميركي خلال العام الجاري إلى 10.1% مقابل تقديرات سابقة بلغت 9.6%.
 
كما توقع مجلس الاحتياط أن تتراوح معدلات نمو الاقتصاد في عام 2011 بين 3.8% و4.6%, مع وصول معدلات البطالة إلى نسب تتراوح بين 8.4 و8.8% مقابل تقديرات سابقة أشارت إلى نسب تتراوح بين 7.7 و8.5% .

وأرجع المجلس تعديل توقعاته الخاصة بالاقتصاد إلى "استمرار تحسن الوضع في الأسواق المالية وملامح الاستقرار في نفقات الاستهلاك وهدوء الوضع في سوق العقارات".
 
وأشار إلى أن سوء حالة سوق العمل واستمرار التلكؤ في منح القروض وخفض ديون الأفراد سيؤدي إلى تأخر تعافي الاقتصاد وإبقاء الطلب ضعيفا على سوق المنقولات.
 
يذكر أن الولايات المتحدة تعاني من أسوأ ركود اقتصادي يمر عليها منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي، ويبلغ معدل البطالة حاليا 9.6 % وهو الأعلى منذ أكثر من ربع قرن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة