توقف الملاحة بقناة السويس بعد تعطل ناقلة نفط ليبيرية   
الثلاثاء 1425/9/26 هـ - الموافق 9/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:05 (مكة المكرمة)، 20:05 (غرينتش)
أدى تعطل ناقلة نفط في قناة السويس المصرية أمس إلى توقف حركة الملاحة في القناة.
 
وقال مسؤول في هيئة القناة طلب عدم نشر اسمه إن محركات ناقلة النفط "تروبيك بريليانس" تعطلت قرب مدينة الإسماعيلية أثناء عبورها القناة قادمة من البحر الأحمر في طريقها إلى البحر المتوسط.
 
وأضاف المسؤول أن تعطل السفينة التي كانت تسير ضمن قافلة من السفن أدى إلى احتجاز سفينتين وراءها أمس ومنع عبور قافلة الشمال التي تضم تسع سفن، كما منع عبور 32 سفينة أخرى ضمن قافلة الجنوب اليوم.
 
وأوضح المسؤول المصري أن ثماني قاطرات تابعة لهيئة قناة السويس لم تنجح حتى الآن في تعويم الناقلة التي تقف بعرض المجرى الملاحي، مشيرا إلى أنه من المحتمل أن يتم  تفريغ نحو 30 طنا من حمولة السفينة في سفينة أخرى حتى يمكن تعويمها.
 
من ناحية أخرى قال مصدر مسؤول بالهيئة إن إدارة القناة قررت منح شركات النفط الكبرى تسهيلات ومزايا جديدة عند عبور حفاراتها القناة بدلا من الإبحار عبر طريق رأس الرجاء الصالح.
 
وكانت الحفارات التي يزيد ارتفاعها عن 68 قدما قد توقفت عن عبور قناة السويس منذ افتتاح جسر للسيارات فوق القناة قبل عامين يصل ارتفاعه إلى نحو 70 مترا. وتصل تكلفة مرور الحفار الواحد عبر القناة إلى نحو مليون دولار.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة