الاتحاد الأوروبي يستأنف مساعداته للسودان   
الأربعاء 1425/12/16 هـ - الموافق 26/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:16 (مكة المكرمة)، 22:16 (غرينتش)
توقيع اتفاق استئناف العلاقات بين الاتحاد والسودان (الفرنسية)
قرر الاتحاد الأوروبي استئناف علاقاته مع السودان وتقديم مساعدة عاجلة له قدرها 50  مليون يورو (65 مليون دولار).
 
واعتبر مفوض شؤون المساعدات في الاتحاد الأوروبي لوي ميشيل أن هذه هي أول خطوة نحو تطبيع العلاقات مع الخرطوم بعد توقيع اتفاق السلام بين الشمال والجنوب في وقت سابق من الشهر الجاري.
 
جاء ذلك بعد أن وقع كل من رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو بحضور ميشيل مع النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه ومفوض العلاقات الخارجية بالحركة الشعبية لتحرير السودان نهيال دينغ نهي على اتفاق لاستئناف التعاون.
 
ويعد هذا المبلغ جزءا من 450 مليون يورو تعتزم المفوضية الأوروبية تقديمها للسودان لدعم اتفاق السلام وإعادة تأهيل منطقة دارفور.
 
من جهة أخرى أعرب النائب الأول للرئيس السوداني عن أمله في أن يحضر المانحون الدوليون مؤتمرا دوليا لدعم السودان تستضيفه العاصمة النرويجية أوسلو في أبريل/ نيسان القادم.
 
واعتبر ممثل الحركة الشعبية أن مساعدة الاتحاد الأوروبي ستدعم صمود السودانيين في مواجهة التحديات التي أمامهم.
 
ووافقت الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان على إنهاء الصراع الذي استمر بينهما طوال 21 عاما في التاسع من كانون الثاني/يناير الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة