شافيز يهدد بقطع النفط عن واشنطن   
الاثنين 1426/7/10 هـ - الموافق 15/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)

شافيز يحذر واشنطن من عواقب ما أسماه الاعتداءات على بلاده (الفرنسية-أرشيف)
هدد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مجددا بوقف صادرات بلاده من النفط الخام إلى الولايات المتحدة والتي تبلغ حاليا 1.5 مليون برميل يوميا إذا ما واصلت الإدارة الأميركية اعتداءاتها على حكومته.

وقال شافيز إن حكومته لا تريد قطع العلاقات مع الولايات المتحدة, لكنه أضاف أنه مع استمرار الاعتداءات فإنها قد تؤدي إلى شيء أخطر من ذلك، وهو أن تتوجه ناقلات النفط المقرر أن تذهب إلى الولايات المتحدة إلى مكان آخر.

وكرر الرئيس الفنزويلي -الذي تعتبر بلاده رابع مزود للولايات المتحدة من النفط- أن سوق أميركا الشمالية ليست ضرورية بالنسبة لبلاده.

وأشار إلى أن فرع (سيتغو بتروليوم) التابع للشركة الحكومية الفنزويلية (بتروليوس) يملك ثماني مصاف و14 محطة بنزين في الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة ألغت الجمعة تأشيرات دخول ثلاثة من ضباط القوات المسلحة الفنزويلية للاشتباه في تورطهم بتهريب المخدرات، وذلك بعد أيام فقط من إنهاء شافيز التعاون مع الوكالة الأميركية لمكافحة المخدرات.

وتوترت العلاقات بين البلدين منذ وصول شافيز إلى الحكم عام 1999. فالولايات المتحدة تتهم الزعيم الفنزويلي بالسعي لزعزعة استقرار القارة، في حين يصر شافيز على وقف تدخلات واشنطن في بلده، ويرفض ما يعتبرها هيمنة أميركية على العالم ونهب لثروات الشعوب الفقيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة