تقديرات بانخفاض الطلب العالمي على النفط   
الخميس 1422/7/17 هـ - الموافق 4/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم إنه من المتوقع أن ينخفض الطلب العالمي على النفط بشدة في الشهور الستة المقبلة بسبب الأزمة الاقتصادية الحادة التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

وخفضت الإدارة في تقريرها الشهري تقديراتها للطلب العالمي على النفط بنحو 700 ألف برميل يوميا ليهبط إلى 76.6 مليون برميل يوميا، كما خفضت تقديراتها للطلب في الربع الأول من العام المقبل بنحو 900 ألف برميل يوميا ليهبط إلى 77.7 مليونا.

وقدرت أن الطلب على النفط في الولايات المتحدة في الربع الأخير من هذا العام قد ينخفض بمقدار 280 ألف برميل يوميا عن تقديرها السابق ليهبط إلى 19.7 مليون برميل يوميا وأن ينخفض 270 ألف برميل يوميا في الربع الأول من العام المقبل إلى 19.87 مليون برميل يوميا.

وحتى مع انخفاض الطلب تقول الإدارة إنها تتوقع أن يتجاوز أعضاء منظمة أوبك سقف إنتاج المنظمة الرسمي المقرر في سبتمبر/ أيلول الماضي بمقدار 1.3 مليون برميل يوميا في الربع الحالي.

وتابعت "يفترض أن دول أوبك العشر ستواصل تجاوز حصصها المقررة في سبتمبر لطمأنة الأسواق العالمية أن الإمدادات ستظل متوفرة طيلة الأزمة وخوفا من تباطؤ الاقتصاد العالمي".

وبسبب انخفاض الطلب وزيادة الإمدادات عدلت الإدارة تقديراتها للمخزونات الأميركية في نهاية الربع الأخير بمقدار ثلاثة ملايين برميل إلى 292 مليون برميل وزادت تقديراتها لنهاية الربع الأول بمقدار أربعة ملايين إلى 310 ملايين برميل.

وتشمل تقديرات تراجع الطلب وقود الطائرات إذ تقول الحكومة الأميركية إن تقديرات الطلب على وقود الطائرات في الربع الأخير من هذا العام خفضت بشدة إلى 1.66 مليون برميل يوميا بسبب الهجمات التي أضرت بشدة بحركة الطيران.

وكانت إدارة معلومات الطاقة قد قدرت في وقت سابق الطلب على وقود الطائرات بنحو 1.78 مليون برميل يوميا في الربع الأخير من العام. غير أنها قالت إنه إذا تحسن الاقتصاد في عام 2002 فقد يرتفع الطلب على وقود الطائرات 2%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة