أستراليا تنتقد السياسات الزراعية الأوروبية واليابانية   
الأحد 1423/8/14 هـ - الموافق 20/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقد مسؤولون في بعض أكبر الدول المصدرة للسلع الزراعية في العالم الاتحاد الأوروبي واليابان لعدم قيامهما بما يكفي لتشجيع تجارة المنتجات الزراعية، وجاء هذا الانتقاد في اجتماع لمجموعة الكارينز في بوليفيا مطلع هذا الأسبوع.

وقال وزير التجارة الأسترالي مارك فيل -وهو أيضا رئيس مجموعة الكارينز التي تضم 18 دولة- إنه لن يتم تحقيق تقدم في جولة الدوحة للمحادثات التجارية والتي أطلقتها منظمة التجارة العالمية العام الماضي ما لم "تكن هناك نتيجة مقبولة للزراعة".

وأضاف "إننا هنا لأننا نؤمن برؤيتنا بضرورة إنهاء التمييز في المعاملة ضد الزراعة في التجارة العالمية. لم نر بعد التزاما جادا من الاتحاد الأوروبي أو اليابان".

ويهدف أعضاء الكارينز والذين يسهمون بثلث مبيعات العالم من المنتجات الزراعية إلى تحقيق ثلاثة أهداف هي تحسين الوصول إلى الأسواق الزراعية وإنهاء دعم الصادرات وخفض المساعدات الزراعية الحكومية بشكل كبير.

وتضم مجموعة الكارينز أستراليا وكندا والبرازيل والأرجنتين ونيوزيلندا وبوليفيا وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وفيجي وغواتيمالا وإندونيسيا وماليزيا وباراغواي والفلبين وجنوب أفريقيا وتايلند وأوروغواي.

وأيد الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك الذي حضر الاجتماع كضيف إنهاء دعم الصادرات الزراعية، وقال إنه يجب خفض التعريفات الجمركية وتقليص المساعدات الزراعية المحلية بنسبة 5% من إجمالي الإنتاج الزراعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة