الصين تحقق صادرات قياسية   
السبت 1433/11/28 هـ - الموافق 13/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)
الصادرات الصينية نمت في سبتمبر/أيلول بنسبة 9.9% (رويترز-أرشيف)

حققت الصين نموا لافتا في صادراتها خلال الشهر الماضي بلغت نسبته 9.9% على أساس سنوي حيث وصلت قيمة الصادرات خلال الشهر المذكور لـ186.35 مليار دولار، وفق ما أظهرت بيانات رسمية.

وجاء في بيان للإدارة العامة للجمارك أن "الصادرات بلغت رقيما قياسيا تاريخيا في شهر واحد". ونتيجة لذلك ارتفع فائض الصين التجاري مليار دولار في شهر واحد ببلوغه 27.7 مليارا.

وبالنسبة للواردات، أوضحت الجمارك أنها ارتفعت الشهر الماضي إلى ما قيمته 158.68 مليار دولار، بزيادة نسبتها 2.4% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. وأنهت الواردات بذلك تراجعا استمر ثلاثة أشهر متتالية.

وتأتي هذه النتائج مفاجئة حيث أشارت تقديرات المحللين إلى أن الاقتصاد الصيني يمكنه تحقيق نمو بنسبة 5% للصادرات و2% للواردات في سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي الأشهر التسعة الأولى من السنة، لم تحرز التجارة الخارجية نموا سوى بنسبة 6.2%، أي الرقم نفسه في الأشهر الثمانية الأولى، كما ذكرت الجمارك أيضا.

وارتفعت الصادرات لأكبر بلد مصدر، في الفصول الثلاثة الأولى، بنسبة 7.4% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، والواردات بنسبة 4.8%.

والفائض التجاري الذي راكمته الصين -صاحبة ثاني أكبر اقتصاد بالعالم- للأشهر التسعة الاولى من السنة يبلغ 148.3 مليار دولار.

وفي العام الماضي، تجاوز نمو الصادرات والواردات 20% أيضا.

وكانت الحكومة حددت بداية السنة هدفا يقضي بتحقيق ارتفاع بنسبة 10% في التجارة الخارجية عام  2012، وسيكون من الصعب جدا تحقيقه.

والصعوبات التي واجهها المصدرون إلى أسواقهم الرئيسية وخصوصا أوروبا، جراء أزمة الديون السيادية بالقارة، وهي التي تعد السوق الأبرز، أثرت على المبيعات الصينية بالخارج، بينما تباطأ تقدم الواردات جراء طلب داخلي أقل حيوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة