محاضر: النفط السلاح الوحيد لرفع الظلم عن المسلمين   
الخميس 1423/7/27 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محاضر محمد
قال رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد إنه يتعين على المسلمين استخدام النفط سلاحا لحماية مصالحهم، مشيرا إلى أن النفط هو الأداة الوحيدة التي يملكها المسلمون لرفع الضيم الذي يتعرضون له الآن في شتى بقاع العالم.

وقال محاضر في مؤتمر صحفي "إذا ما خفضنا إنتاج النفط فإن الأسعار سترتفع. يمكن استخدام ذلك سلاحا لحماية مصالح المسلمين". وأضاف أن "النفط هو الشيء الوحيد الذي يملكه المسلمون وتحتاجه بقية دول العالم. إذا ما خفضوا الإنتاج فلن يمارس الناس القمع عليهم".

وشدد محاضر -الذي كان يتحدث بعد افتتاح اجتماع محلي- على أن المسلمين يتعرضون للاستغلال في كافة أرجاء المعمورة, وعزا ذلك إلى ضعفهم. وقال "يجب علينا حتى نتجنب الاستغلال أن نكون أقوياء. يجب أن نخفض اعتمادنا على الآخرين وأن نسعى لامتلاك المعرفة".

ويرى مراقبون أن نبرة الضيق في تصريحات رئيس الوزراء الماليزي (76 عاما) ربما يكون مردها شعوره بالمرارة من حالة العداء التي تحاصر المسلمين في أعقاب هجمات 11 سبتمبر.

وقد وجه محاضر يوم الثلاثاء الماضي انتقادات حادة إلى الولايات المتحدة على خلفية ما أسماه "هستيريا العداء للمسلمين" في أعقاب وضع واشنطن لبلاده في "قائمة دول يخشى من وجود مخاطر إرهابية" فيها.

وجاءت انتقاداته هذه بعد أنباء عن تعرضه هو ونائبه عبد الله بدوي لإجراءات تدقيق أمنية مهينة لدى زيارتهما الولايات المتحدة مؤخرا في رحلات منفصلة. وقالت التقارير إن ضباط الأمن طلبوا من بدوي خلع حذائه وحزامه بينما صعد ضابط في مطار نيويورك إلى الطائرة الخاصة بمحاضر وتحدث إلى من فيها بشكل فظ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة