إحياء مشروع نقل الغاز من تركمانستان عبر أفغانستان   
الثلاثاء 1427/1/15 هـ - الموافق 14/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:38 (مكة المكرمة)، 23:38 (غرينتش)
صابر مراد نيازوف (أرشيف) 
وصل إلى العاصمة التركمانية عشق آباد مسؤولون عن الطاقة في الهند وباكستان وأفغانستان، للتباحث حول تنفيذ مشروع خط الغاز الذي من المؤمل أن ينقل الغاز الطبيعي من تركمانستان إلى بلدانهم.
 
وقد تأخر تنفيذ الخط الذي سيصل طوله إلى 1680 كيلومترا، بعد وصول نظام طالبان إلى الحكم في أفغانستان في التسعينيات من القرن الماضي.

وبعدما أقصت القوات الأميركية حكومة طالبان في 2001، تم إحياء المشروع بتشجيع من واشنطن ليجد غاز تركمانستان منافذ أخرى غير روسيا.
 
وقام المسؤولون من الهند وباكستان وأفغانستان بزيارة أمس الاثنين لحقل "دولة آباد"، الذي يحوي أكثر من 100 تريليون قدم مكعب من الغاز.
 
وسيشرع هؤلاء اليوم الثلاثاء في مباحثات مع المسؤولين في عشق آباد حول إقامة المشروع، الذي من المتوقع أن يكلف 3.5 مليارات دولار ويضخ  1.2 تريليون قدم مكعب سنويا.
 
وتعتبر تركمانستان ثاني أكبر منتج للغاز بين دول الاتحاد السوفياتي السابق بعد روسيا، وتلعب احتياطياتها من الغاز دورا مهما في الجغرافيا السياسية في المنطقة.
 
وتصدّر تركمانستان الغاز إلى روسيا وأوكرانيا وإيران. وفي أبريل/نيسان القادم سيقوم الرئيس التركماني صابر مراد نيازوف بزيارة إلى بكين، للتوقيع على اتفاق لبناء خط أنابيب لنقل تريليون قدم مكعب سنويا من الغاز إلى الصين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة