العراق يمنح عقود تطوير حقول غاز   
الأربعاء 1431/11/13 هـ - الموافق 20/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:45 (مكة المكرمة)، 16:45 (غرينتش)

وزير النفط العراقي (وسط) يتحدث خلال جولة العطاءات الثالثة لعقود الغاز (الفرنسية)

منح العراق اليوم الأربعاء عقود تطوير ثلاثة حقول غاز لشركات عالمية في مزاد دولي, حيث يسعى لدخول نادي كبار منتجي الطاقة عن طريق استغلال موارده الضخمة, وفتح قطاع الطاقة الحيوي أمام الاستثمارات الأجنبية.

وفازت شركة كوغاز الكورية الجنوبية وكازمونايغاز للتنقيب والإنتاج -ثانية أكبر شركات النفط في كزاخستان- بالصفقة الأولى لتطوير حقل عكاس في محافظة الأنبار بغرب البلاد الذي يحتوي على احتياطيات بحوالي 158 مليار متر مكعب (5.6 تريليونات قدم مكعبة).

كما فازت شركة تباو التركية وكويت إنرجي وكوغاز بعقد تطوير حقل المنصورية الذي يقع قرب الحدود الإيرانية في محافظة ديالى ويقدر احتياطيه بحوالي 127 مليار متر مكعب (4.5 تريليون قدم مكعبة). 

حقل غاز فكة بالقرب من محافظة العمارة بجنوب العراق (رويترز-أرشيف)
وحصلت مجموعة بقيادة كويت إنرجي بعقد تطوير حقل غاز سيبا في البصرة مركز صناعة النفط  بجنوب البلاد الهادئ نسبيا والذي يقدر احتياطيه بحوالي 1.5 تريليون قدم مكعبة. 

ويقدر إجمالي احتياطيات الحقول بنحو 11.23 تريليون قدم مكعبة (3.1 مليارات متر مكعب) من الغاز, أي ما يعادل 10% من إجمالي الاحتياطي العراقي البالغ 112 تريليون قدم مكعبة (3.1 تريليون متر مكعب), وهو عاشر أضخم احتياطيات في العالم.

وسجلت 13 شركة في المناقصة من بينها إيني وأديسون الإيطاليتان وشتات أويل النرويجية وتي أن كي- بي بي الروسية لكن لم تقدم كل  الشركات المسجلة عروضا في المزاد.

وتأجلت جولة تقديم العروض مرتين لمنح الشركات مزيدا من الوقت لدراسة شروط العقد, ويتعين على الفائزين تشييد بنية تحتية للغاز غير موجودة تقريبا وإنشاء شبكة خطوط أنابيب, ومواجهة مخاطر العمل في مناطق مضطربة حيث تتصاعد بعض أشكال المعارضة المحلية للمناقصة.

وينتج العراق حاليا 950 مليون قدم مكعبة (26 مليون متر مكعب) من الغاز الطبيعي في اليوم، ويتم حرق نحو 40% منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة