سويسرا تعتذر عن حضور جلسة استماع للشيوخ الأميركي   
الأحد 1430/2/27 هـ - الموافق 22/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

أثارت قضية يو بي أس جدلا في سويسرا بشأن سرية البنوك (رويترز-أرشيف)

قالت الحكومة السويسرية اليوم الأحد إنها لن تحضر جلسة الاستماع التي سيعقدها مجلس الشيوخ الأميركي بشأن الملاذات الآمنة للضرائب، فيما يبدو أنه احتجاج على رفع القضاء الأميركي دعوى تهدف إلى إجبار بنك يو بي أس السويسري على تسليم معلومات للسلطات الأميركية بشأن عشرات الآلاف من عملائه من الأميركيين المتهربين من الضرائب.

 

وقال المتحدث باسم وزارة المالية السويسرية رولاند ماير إن سويسرا رفضت حضور جلسة استماع للجنة الدائمة للتحقيقات التابعة لمجلس الشيوخ والتي من المقرر عقدها في الرابع من مارس/آذار القادم.

 

وتسعى هيئة العائدات المحلية الأميركية إلى إجبار يو بي أس على تقديم معلومات عن 52 ألف عميل أميركي تتهمهم بخرق قوانين الضرائب عبر إخفاء أموال تصل إلى 14.8 مليار دولار في حسابات بسويسرا.

 

وجاء رفع الهيئة للدعوى في محكمة في ميامي بعد ساعات فقط من موافقة يو بي أس على دفع مبلغ 780 مليون دولار وعلى تقديم معلومات عن 300 من عملاء البنك المشتبه في قيامهم بالاحتيال.

 

وتقول سويسرا إنه على الرغم من الاتفاق قامت السلطات الأميركية برفع دعوى مدَنية ضد يو بي أس.

 

وقال ماير إن سويسرا تشعر بالأسف إزاء تهديد وزارة العدل الأميركية باتخاذ إجراءات أحادية الجانب رغم تعاون البنك مع السلطات في البلدين.

 

وتقر السلطات المالية في سويسرا بأن الكشف عن 300 من المشتبه بهم حدث تحت ضغط شديد من وزارة العدل. لكن الخطوة أثارت الغضب في سويسرا على الأسلوب الذي اتبعه يو بي أس في إدارة تعاملاته وعلى الطريقة الفظة التي تعاملت بها السلطات الأميركية مع القضية.

 

كما أثارت القضية جدلا في سويسرا بشأن مسألة سرية البنوك حيث أعرب البعض عن مخاوفهم بقرب نهايتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة