نجاد يقترح استفتاء لتخفيض الدعم   
الأحد 6/4/1431 هـ - الموافق 21/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:52 (مكة المكرمة)، 10:52 (غرينتش)

محمود أحمدي نجاد يريد خفض الدعم الحكومي لتوفير نحو أربعين مليار دولار (رويترز)

اقترح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إجراء استفتاء حول تخفيضات للدعم الذي تقدمه الحكومة للمواطنيين كان رفضها البرلمان أكثر من مرة في السابق.

ويبرر أعضاء في البرلمان رفضهم مقترحات الحكومة بخشيتهم من أن تؤدي التخفيضات المقترحة في الدعم الحكومي، إلى تأجيج وتيرة التضخم مما يثير المخاوف من إثارة القلاقل الداخلية.

وتسعى طهران من خلال خطتها في خفض الدعم لتوفير نحو أربعين مليار دولار عن طريق إصلاح نظام الدعم.

لكن البرلمان لم يقر سوى نصف ذلك المبلغ مما حدا برئيس الجمهورية اللجوء لاقتراح الاستفتاء الشعبي للبت في الأمر.

وأقر البرلمان هذا الشهر ميزانية الدولة للسنة الفارسية الجديدة التي تبدأ يوم 21 من مارس/ آذار، دون أن تتضمن تخفيضات كبيرة للدعم طلبها أحمدي نجاد.

وأحبط البرلمان خطط الحكومة لإصلاح الدعم أول مرة العام الماضي بالموافقة على الخطوط العامة، لكنه ربط الخطة بالموازنة العامة من أجل فرض رقابة برلمانية على الكيفية التي ستنفق بها الأموال المدخرة.

ويرى محللون أن أحمدي نجاد يأمل أن يجعل تخفيض الدعم البلاد أقل تأثرا بأي عقوبات أممية على وارداتها من البنزين، وسيسمح للرئيس بتوجيه جزء من الأموال المدخرة مباشرة للدوائر الانتخابية التي تدعمه.

يُشار إلى أنه مع أن إيران تحتل المرتبة الخامسة عالميا كأكبر مصدر للنفط الخام فإنه ورغم ارتفاع أسعار الخام عالميا الشهور الأخيرة فإن أداء الاقتصاد لازال ضعيفا، جراء العزلة السياسية والعقوبات الدولية المفروضة عليها على خلفية برنامجها النووي.

وتشكل واردات بيع النفط نحو 80% من دخل الحكومة الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة