تباين تفاعل بورصات الخليج مع اتفاق نووي إيران   
الأحد 1436/6/16 هـ - الموافق 5/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:58 (مكة المكرمة)، 19:58 (غرينتش)

تباين تفاعل أسواق الأسهم الخليجية اليوم الأحد في أول أيام التداول بعد إبرام طهران والقوى العالمية الست اتفاق الإطار الخميس الماضي حول البرنامج النووي الإيراني في مدينة لوزان السويسرية.

وهبطت البورصة السعودية -وهي الأكبر عربياً- بنسبة 1.7% مع هبوط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) بنسبة 1.5%، واهتم المستثمرون السعوديون بأنّ رفع العقوبات عن إيران نتيجة الاتفاق سيضخ المزيد من النفط في الأسواق، وهو ما قد يدفع أسعار النفط للانخفاض وبالتالي ستتضرر هوامش أرباح شركات البتروكيميائيات التي تشكل ثقلا كبيرا في سوق الأسهم السعودية.

بالمقابل، صعدت بورصة دبي بنسبة 1.4%، وتربط الإمارة روابط اقتصادية كبيرة مع إيران وستستفيد من رفع العقوبات عنها، إذ أصبحت دبي قطبا للشركات الأجنبية والتجار العائدين إلى طهران، وارتفع سهم شركة العربية للطيران 1.4% في ظل احتمال زيادة الرحلات المنخفضة الكلفة إلى إيران.

كما ارتفعت بورصة أبو ظبي بشكل طفيف ناهز 0.1%، وبنسبة أكبر ختمت بورصة قطر تعاملاتها اليوم مرتفعة بسنبة 0.6%، وترتبط قطر بإيران بعلاقات اقتصادية كبيرة، وقد سبق أن عرضت الدوحة مساعدة طهران في تطوير نصيبها في حقل ضخم للغاز المشترك بينهما.

وفي حين زاد مؤشر بورصتي البحرين وسلطنة عمان بـ0.4% و0.3% على التوالي، تراجع مؤشر البورصة الكويتية بنسبة 0.2%.

وكان مؤشر البورصة الإيرانية صعد أمس بأكثر من 3% في أول أيام التداول عقب إبرام اتفاق لوزان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة