البنك الدولي يقرض باكستان   
الجمعة 1431/7/28 هـ - الموافق 9/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)
الاقتصاد الباكستاني حقق نموا تجاوز 4% في العام المالي الماضي (الفرنسية)
 
وافق البنك الدولي على برنامج مقترح لإقراض باكستان مبلغ 6.2 مليارات دولار على مدى أربعة أعوام من شأنه أن يساعد اقتصاد البلاد على استعادة توازنه، والاستفادة من موارده الطبيعية بعد أن حقق ارتفاعا ملحوظا في نسبة النمو.

وقال البنك إن الهدف من إقراض باكستان مبلغ 6.2 مليار دولار هو مساعدة الاقتصاد الباكستاني على العودة إلى مسار النمو الكبير الذي يتحقق بمعالجة الوضع الأمني الهش وتأمين إمدادات للطاقة.

وأوضح أنه سيواصل دعمه لتحسين نظامي التعليم والصحة، وسيساعد باكستان على استغلال إمكاناتها الضخمة لتوليد الطاقة من المصادر المائية وتحسين استخدام موارد الغاز الطبيعي لديها.

وأضاف أنه سيزيد بشكل كبير دعمه لمساعدة الحكومة على زيادة إيرادات الضرائب لتقليل الاعتماد على المعونات الأجنبية، والتغلب على نقص مزمن في التمويل  للخدمات الأساسية.

وكان صندوق النقد الدولي قد وافق عام 2008 على إقراض باكستان 11.3 مليار دولار لمساعدتها على تحقيق استقرار اقتصادي وتوسيع شبكة الضمان الاجتماعي, ويسدد القرض بداية من عام 2011 بفائدة تتراوح بين 3.5 و4.5%.

وتعاني باكستان التي يقطنها نحو 170 مليون نسمة من أزمة مالية حادة بسبب تراجع حجم احتياطياتها من النقد الأجنبي, كما تعاني من ارتفاع التضخم وخاصة أسعار المواد الغذائية إضافة إلى العجز بالموازنة.

وقالت إسلام آباد الجمعة إن الاقتصاد حقق نموا بنسبة 4.1% السنة المالية المنتهية في يونيو/ حزيران من 1.2% سابقا رغم الأزمة المالية والركود الاقتصادي خلال العامين الماضيين, ورغم أعمال العنف التي تعصف بالبلاد.
 
وأشارت أيضا إلى ارتفاع معدل البطالة إلى 5.5% من 5.2% السنة المالية السابقة، بينما ظل العجز في الموازنة العامة عند 5.1%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة