فنزويلا ستحقق الاستقرار بسوق النفط إذا هوجم العراق   
الجمعة 1423/5/30 هـ - الموافق 9/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منشأة نفطية في بحيرة ماراكايبو بفنزويلا (أرشيف)
قال وزير الطاقة الفنزويلي رافاييل راميريز إن بإمكان بلاده زيادة إنتاجها النفطي بسرعة بالاستفادة من طاقة إنتاجية معطلة تبلغ نحو 700 ألف برميل في اليوم، إذا تعطل تدفق النفط من العراق.

وأضاف راميريز أن لفنزويلا إمكانيات إنتاجية كبيرة في حال تعطلت الصادرات العراقية نتيجة شن هجوم أميركي محتمل على بغداد.

وأشار إلى أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ستقرر الإجراءات الواجب اتخاذها لتحقيق استقرار السوق في حال هاجمت الولايات المتحدة العراق. وأوضح الوزير "لا يمكننا أن نصل إلى مستوى أربعة ملايين (برميل يوميا) في فترة قصيرة لكن بإمكاننا الوصول إلى 3.5 ملايين برميل يوميا بسرعة كبيرة".

وأضاف راميريز أن الطاقة الإنتاجية القصوى لفنزويلا -خامس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم- تبلغ أربعة ملايين برميل في اليوم. وأظهرت دراسة اقتصادية أن فنزويلا أنتجت 2.77 مليون برميل في اليوم من النفط الخام خلال يوليو/تموز الماضي مقارنة مع حصتها الإنتاجية الرسمية البالغة 2.497 مليون برميل في اليوم.

وتزايد اعتماد الولايات المتحدة على النفط العراقي في الأشهر الأخيرة إذ استوردت 700 ألف برميل يوميا من الخام العراقي من بين وارداتها الإجمالية البالغة نحو تسعة ملايين برميل يوميا في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، حسب بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وقال راميريز إن أي زيادة في إنتاج بلاده ستتم بالتنسيق مع أعضاء أوبك الآخرين في إطار السياسة الإنتاجية الرسمية للمنظمة. وتعقد أوبك اجتماعها الوزاري التالي في سبتمبر/أيلول المقبل لبحث السياسة الإنتاجية في الربع الأخير من العام الجاري.

ورغم تصريحات المسؤولين عن الطاقة الإنتاجية فإن محللين ومصادر محلية قالوا إن ارتفاع معدلات نضوب الآبار وتراجع الاستثمارات لمدة ثلاث سنوات متتالية في قطاع النفط في ظل إدارة الرئيس هوغو شافيز أضعف الطاقة الإنتاجية المعطلة لفنزويلا بشدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة