البرلمان اليوناني يقر أول ميزانية للحكومة اليسارية   
الأحد 1437/2/24 هـ - الموافق 6/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:24 (مكة المكرمة)، 11:24 (غرينتش)

تبنى البرلمان اليوناني بأغلبية ضئيلة أول ميزانية للحكومة اليسارية التي يقودها ألكسيس تسيبراس، ووصفها وزير المالية بـ"القاسية".

وسعى تسيبراس إلى رسم صورة إيجابية للتخفيضات خلال المناقشة الطويلة للموازنة في البرلمان، مؤكدا أن البلاد لديها فرصة جيدة للعودة إلى النمو الاقتصادي بحلول منتصف عام 2016.

وقال وزير المالية إقليدس تساكالوتوس قبل التصويت "لا أحد يمكن أن يشعر بالسرور لهذه الميزانية القاسية"، في إشارة إلى النص الذي أقره 153 نائبا من أصل ثلاثمئة، جميعهم أعضاء في التحالف الحاكم بين حزب تسيبراس سيريزا (يسار راديكالي) واليونانيين المستقلين (يمينيون سياديون).

وأوضح تساكالوتوس أن الموازنة اليونانية تضمنت ضغطا في النفقات بقيمة 6.2 مليارات دولار تمثلت في استقطاعات هائلة وضرائب جديدة وزيادة في الرسوم، وقال إن الموازنة تجعل العبء الضريبي في البلاد متماشيا مع المتوسط الأوروبي. 

كما تتضمن الميزانية إجراءات قاسية اضطر تسيبراس لقبولها من دائني البلاد -صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي- في يوليو/تموز الماضي مقابل خطة مساعدة تبلغ 86 مليار يورو.

ولا تتضمن الميزانية أي تخفيضات إضافية لمعاشات التقاعد، وهي إحدى الرغبات العليا لحكومة تسيبراس والتي وضعت على رأس جدول أعمالها خلال المحادثات مع دائني اليونان.

وتتوقع الميزانية نسبة نمو تبلغ صفرا في 2015 وانكماشا بنسبة 0.7% في 2016 وهي أرقام أكثر تفاؤلا من تقديرات المفوضية الأوروبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة