محادثات جديدة بين الكويت وشركة الزيت العربية اليابانية   
الثلاثاء 1422/7/28 هـ - الموافق 16/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منشأة نفط كويتية
وافق المجلس الأعلى للبترول في الكويت على بدء جولة جديدة من المحادثات مع شركة الزيت العربية اليابانية بشأن عملياتها في المنطقة المحايدة في المستقبل. وينتهي أجل امتياز نفطي مدته أربعون عاما للشركة اليابانية في المنطقة في الرابع من يناير/ كانون الثاني عام 2003.

وقال مصدر كبير في صناعة النفط للصحفيين بعد اجتماع المجلس الأعلى للبترول المخصص لمناقشة مبادئ غير ملزمة تم الاتفاق عليها مع الشركة اليابانية في المرحلة الأولى من المحادثات "اتفقنا على عدم تجديد الامتياز". ويحظر دستور الكويت مشاركة الأجانب في الإنتاج أو الملكية الأجنبية للموارد الطبيعية مثل النفط.

وقال المصدر إن الاتفاق الجديد يعتمد على المساعدات الفنية وبيع الخام الكويتي لليابان وتقديم اليابان قروضا ميسرة للمساعدة في تمويل عمليات المنطقة المحايدة.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن المنطقة المحايدة التي تتشارك الكويت والسعودية في ملكيتها كانت تنتج في المتوسط 329 ألف برميل من النفط يوميا في السنة المالية المنتهية في يونيو/ حزيران عام 2000، وأن من المزمع زيادة الإنتاج إلى 430 ألف برميل بحلول العام 2005.

وموافقة المجلس على المبادئ التي تم الاتفاق عليها مع الشركة اليابانية في الجولة الأولى من المحادثات ضرورية قبل بدء جولة محادثات أخرى عن الصيغة الجديدة لدور الشركة في المنطقة.

وتدعو المذكرة الموقعة بين الكويت وشركة الزيت العربية إلى صفقة إمداد طويلة الأجل مع الكويت لبيع ما لا يقل عن مائة ألف برميل يوميا من النفط لليابان من خام الخفجي في المنطقة بالأسعار السائدة في السوق.

كما تنص على تقديم الشركة اليابانية قروضا ميسرة لتمويل بعض العمليات في المنطقة المحايدة بفائدة أقل مما هو سائد في الأسواق العالمية.

وقال مصدر في صناعة النفط اليوم إن الكويت ستبيع لليابان وفق الاتفاق الجديد ما بين 100 ألف و170 ألف برميل من النفط يوميا لمدة عشرين عاما حسب أسعار السوق وقت التسليم. ويمكن لأي من الطرفين إنهاء الاتفاق خلال ستة أشهر من إخطار الطرف الآخر بذلك.

وبحث الاجتماع أيضا تولي الكويت للعمليات في المنطقة بعد انتهاء أجل امتياز الشركة اليابانية والضمانات الكفيلة بتسلم المنشآت من الجانب الياباني بحالة جيدة.

وقال مسؤولون في الصناعة أمس إن الكويت تواصل استعداداتها لتسلم العمليات في المنطقة في نهاية فترة امتياز شركة الزيت العربية وإن قوة عمل تتشكل داخل شركة نفط الكويت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة