تراجع قياسي للمسافرين جوا بالعالم   
السبت 1431/1/3 هـ - الموافق 19/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)
مسافرون بمطار رواسي شارل ديغول الدولي في باريس (الفرنسية)

قالت منظمة الطيران المدني العالمية الجمعة إن العام الحالي شهد انخفاضا قياسيا لعدد المسافرين جوا بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، لكنها رجحت أن ينتعش بدءا من العام المقبل.
 
وذكرت المنظمة أن عدد المسافرين في العام 2009 انخفض بنسبة 3.1% عن العام الماضي. وخلال هذا العام أيضا تراجعت حركة الطيران المدني العالمي بنسبة 3.9% مقارنة بالعام الماضي رغم النمو السريع المسجل في بعض المناطق وفق بيانات أولية للمنظمة.
 
وأشارت إلى أن أعداد المسافرين جوا تراجعت عالميا ومحليا في كل مناطق العالم، عدا منطقة الشرق الأوسط التي شهدت نموا في حركة المسافرين بنسبة 10%.
 
وكان قطاع الطيران المدني في أفريقيا الأكثر تأثرا بالأزمة العالمية، إذ تراجعت أعداد المسافرين بما لا يقل عن 9.6% حسب البيانات ذاتها.
 
وقالت منظمة الطيران إن الهبوط المسجل في أعداد المسافرين هذا العام هو الأكبر في تاريخ هذه الصناعة العالمية، وأضافت أنه يعكس تراجعا بنسبة 1% للناتج الإجمالي العالمي في 2009 جراء الأزمة التي عصفت بالاقتصاد العالمي.
 
وأوضحت المنظمة أن نمو حركة الطيران المدني فوق 10% في الأسواق الناشئة بآسيا وأميركا اللاتينية والأداء الجيد نسبيا لشركات الطيران المدني منخفض التكلفة في أميركا الشمالية، ساعد على التخفيف من وطأة التراجع على المستوى العالمي ككل.
 
وفي البيانات التي نشرتها الجمعة, توقعت المنظمة أن تنمو صناعة الطيران المدني في العالم العام المقبل بنسبة 3.3% بالتوازي مع انتعاش الاقتصاد العالمي.
 
ورجحت أن تعاود هذه الصناعة بدءا من 2011 تحقيق نسبة نمو عند 5.5% مثلما كان الحال قبل الأزمة الاقتصادية.
 
وفي سبتمبر/أيلول الماضي توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) أن يبلغ مجمل خسائر الطيران المدني العالمي هذا العام جراء الأزمة 11 مليار دولار، مع تعرض الإيرادات لضغوط في ظل انخفاض عدد الركاب والطلب على الشحن وزيادة أسعار الوقود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة