490 مليار دولار عجز الموازنة الأميركية العام القادم   
الثلاثاء 1429/7/27 هـ - الموافق 29/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

وصل العجز في موازنة عام 2007 إلى 161.5 مليار دولار وهو أصغر عجز تم تسجيله منذ 2002 (الفرنسية-أرشيف)

توقع البيت الأبيض زيادة العجز في موازنة العام المالي المقبل الذي يبدأ في الأول من أكتوبر/تشرين الأول إلى نحو 490 مليار دولار.

 

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية إن العجز في موازنة العام المالي الحالي الذي ينتهي في سبتمبر/أيلول قد يتراجع إلى ما دون 400 مليار دولار.

 

وأوضح أن ارتفاع العجز يعود إلى ضعف الاقتصاد الأميركي والمدفوعات التي تعيدها الحكومة من الضرائب إلى 130 مليون أسرة أميركية في محاولة لإنعاش الاقتصاد وإبعاد البلاد عن الكساد.

 

وتفوق توقعات العجز في العام القادم أكبر عجز على الإطلاق الذي سجل في 2004 ووصل إلى 413 مليار دولار.

 

وكان الرئيس بوش توقع في فبراير/شباط الماضي أن يصل العجز في موازنة العام المالي الحالي الذي ينتهي مع نهاية سبتمبر/أيلول إلى 410 مليارات دولار.

 

وبالمقارنة فقد وصل العجز في موازنة عام 2007 إلى 161.5 مليار دولار وهو أصغر عجز تم تسجيله منذ 2002 عندما وصل آنذاك إلى 159 مليار دولار، بعد أربع سنوات متتابعة من الفوائض نتجت عن أطول فترة نمو للاقتصاد الأميركي امتدت عشر سنوات.

 

لكن الاقتصاد الأميركي انحدر نحو الكساد في مارس/آذار 2001 وأدت الحرب على الإرهاب إلى المساهمة في ارتفاع عجز الموازنة بعد ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة