الجزائر وفرنسا توقعان اتفاقات شراكة اقتصادية   
الأربعاء 25/7/1436 هـ - الموافق 13/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)

وقعت الجزائر وفرنسا أمس على أربع اتفاقات شراكة اقتصادية في مجال الصناعة والتدريب بحضور وزيري خارجية البلدين.

ويتعلق الاتفاق الأول بإنشاء شركة لإنتاج الغاز الصناعي تملك الجزائر حصة الاغلبية فيها بنسبة 51%، أما الاتفاق الثاني، فيتعلق بإنشاء شركة مشتركة بين شركة مترو الجزائر والمجمع الفرنسي "سيسترا" وتتكفل هذه الشركة بالدراسات الهندسية لوسائل النقل الحضري بالجزائر.

في حين ينص الاتفاق الثالث على دخول الشركة الفرنسية "أوتك" بصفتها مساهما برأسمال شركة "أيراغريس" المملوكة للحكومة الجزائرية، المتخصصة في صناعة أنظمة الري المتنوعة، ويتعلق الاتفاق الرابع بإنشاء مدرسة عليا لإدارة الأعمال في الجزائر.

تركيب قاطرات
وقد شارك وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أمس مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة في حفل افتتاح أول مصنع جزائري فرنسي لتركيب وصيانة قاطرات المترو، ويقع المصنع في مدينة عنابة على بعد ستمائة كلم شرق الجزائر العاصمة.

وقد أقيمت هذه المنشأة الصناعية بشراكة بين شركة ألستوم الفرنسية وشركتين حكوميتين جزائريتين هما فيروفيال وميترو الجزائر، وتمتلك الدولة الجزائرية حصة 51% في المشروع، وبلغت قيمة الاستثمار لإنشاء المصنع 25 مليون يورو (28 مليون دولار)، وينتظر أن ينتج قرابة 350 قاطرة بحلول العام 2025 وسيوظف ألفا وأربعمائة شخص.

وفي سياق متصل، يتوقع أن يشارك فابيوس بالعاصمة الجزائرية في اجتماع اللجنة المشتركة الجزائرية الفرنسية والمخصصة لمسائل النقل والسكن والصناعات الغذائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة