تمويل أوروبي مؤقت لليونان   
الثلاثاء 28/9/1436 هـ - الموافق 14/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)

قال رئيس مجموعة اليورو يروين ديسلبلوم إن وزراء مالية دول منطقة العملة الموحدة طلبوا من الخبراء إعداد الخيارات لتقديم تمويل مؤقت لليونان خلال فترة المحادثات التي ستستغرق أربعة أسابيع بشأن اتفاق إنقاذ ثالث، ومن المتوقع اختيار أحدها بحلول صباح غد الأربعاء.

وسيتقرر رسميا بدء المحادثات بشأن اتفاق الإنقاذ الجديد الذي ستتراوح قيمته بين 82 و86 مليار دولار مطلع الأسبوع القادم، شرط أن يقر برلمان اليونان سلسلة قوانين بحلول مساء غد الأربعاء لإبداء استعداده للقيام بإصلاحات.

لكن محادثات الإنقاذ التالية ستستغرق نحو أربعة أسابيع، وهو ما يستلزم تمويلا مؤقتا لتغطية احتياجات أثينا في تلك الأثناء.

وقال يروين ديسلبلوم "نظرنا في مسألة التمويل المؤقت لأن هناك حاجات ملحة وعملية، وإن وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق ستستغرق وقتا".

والوقت يوشك أن ينفد لأن اليونان ستحتاج بحلول يوم الاثنين القادم إلى 3.5 مليارات يورو (3.8 مليارات دولار) لسداد قيمة سندات مستحقة في حوزة البنك المركزي الأوروبي، وعليها أيضا تسوية التزامات متأخرة لصندوق النقد الدولي.

وقال صندوق النقد إنه مستعد للعمل مع أثينا والدائنين الأوروبيين للمساعدة في حل أزمة ديون اليونان.

وتحتاج أثينا إلى سبعة مليارات يورو (7.7 مليارات دولار) في يوليو/تموز بحسب تقديرات المؤسسات الممثلة لدائنيها. كما ستحتاج إلى خمسة مليارات يورو (5.5 مليارات دولار) أخرى لتغطية مدفوعات ديون مستحقة بحلول منتصف أغسطس/آب القادم.

وحاليا، تؤمن الدولة اليونانية استمرارها بفضل الأموال التي يضخها البنك المركزي الأوروبي الذي أعلن أمس الاثنين الإبقاء على تمويله الطارئ لليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة