تجاوزات الإنتاج بأوبك تحد من ارتفاع الأسعار   
الثلاثاء 1425/1/18 هـ - الموافق 9/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزراء أوبك يدرسون وضع أسواق النفط نهاية الشهر الجاري (رويترز-أرشيف)
قال رئيس منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك) بورنومو يوسجيانتورو اليوم الثلاثاء إن هنالك تجاوزات بين أعضاء المنظمة في الحصص الإنتاجية ولكنهم يعتزمون خفض سقف إنتاج المنظمة اعتبارا من أول أبريل/نيسان المقبل.

وذكر يوسجيانتورو الذي يشغل منصب وزير النفط الإندونيسي أيضا أن تعديلا تلقائيا يقضي بأن تنتج المنظمة أكثر لتحقيق الاستقرار في أسعار النفط لضمان أمن الإمدادات في العالم.

وأوضح أن المنظمة اضطرت لضخ مزيد من النفط للحد من صعود الأسعار التي زادت نحو أربعة دولارات للبرميل منذ قرار أوبك في العاشر من فبراير/شباط الماضي بوقف التجاوزات وخفض سقف الإنتاج الرسمي بواقع مليون برميل يوميا اعتبارا من أول أبريل/نيسان القادم.

واستبعد يوسجيانتورو احتمال إعادة النظر في قرار خفض الإنتاج في أبريل/نيسان المقبل بعد وصول الأسعار إلى مستوياتها الحالية مشيرا إلى النطاق السعري المستهدف للمنظمة والذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل، مؤكدا على أن هذه السياسة لم تتغير.

وقال إن أعضاء المنظمة سيدرسون الوضع في السوق العالمية في اجتماعها التالي المقرر يوم 31 مارس/آذار الجاري في فيينا والذي سيكون أساسا لقرار المنظمة بشأن خطواتها التالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة