قطر تشترط للاستثمار بأريفا الفرنسية   
الأربعاء 1431/12/11 هـ - الموافق 17/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)
استغلال مناجم اليورانيوم بالنيجر ضمن أنشطة أريفا التعدينية (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة فرنسية الأربعاء إن قطر تضع شروطا للاستثمار في مجموعة أريفا النووية التي تستهدف تمويلا بمليارات الدولارات للتوسع عالميا.
 
وأوضحت يومية لي زيكو المتخصصة في الشأن الاقتصادي والمالي أن جهاز قطر للاستثمار -وهو صندوق الثروة السيادي القطري- يشترط لضخ أموال في أريفا ضمانات من الحكومة الفرنسية كي ينقل لاحقا بعض أو كل مساهمته المحتملة إلى قطاع التعدين للمجموعة.
 
ونقلت عن مصدر وصفته بأنه قريب من الملف أن هذا التطور ربما يهدد صفقة التمويل المحتملة للمجموعة.
 
وأشارت إلى أنه كان يُنظر حتى الآن إلى جهاز قطر للاستثمار على أنه المستثمر الأكثر تحفزا للصفقة حيث أبدى استعدادا لشراء حصة تصل إلى 10% من أريفا التي تطمح شركة إي دي أف الفرنسية وميتسوبيشي اليابانية للصناعات الثقيلة بدورهما إلى المساهمة فيها.
 
ووفقا للصحيفة ذاتها, فإن قطر لم تخف البتة اهتمامها بالاستثمار في أنشطة أريفا في مجال التنقيب عن اليورانيوم.
 
ونقلت لي زيكو عن مصدر قريب من المفاوضات قوله إن للقطريين معرفة أكبر بالتنقيب عن اليورانيوم بحكم أنهم استثمروا من قبل في هذا القطاع الذي يرونه أعلى مردودا, وهو السبب الذي يفسر عدم رغبتهم في الاستثمار في الأنشطة النووية لأريفا.
 
وأشارت اليومية الفرنسية إلى أن مجلس الرقابة لأريفا كان يتوقع تلقي عروض يوم الاثنين الماضي على أن يدرسها أمس, بيد أنه أرجأ في اللحظة الأخيرة اجتماعا مقررا دون تحديد موعد جديد له. لكنها قالت إنه قد يعقد في الثالث والعشرين من هذا الشهر.
 
وتساءلت الصحيفة عن كون السلطات الفرنسية ستقدم على إلغاء الصفقة المرتقبة مع ما قد يسببه ذلك من تأزيم لوضع أريفا المالي, أم أنها ستترك مزيدا من الوقت لمناقشة العرض (القطري) الجديد.
 
ويفترض أن توفر الصفقة لأريفا تمويلا إضافيا يصل إلى ثلاثة مليارات يورو (4.1 مليارات دولار) وفقا للمصدر ذاته.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة