ترقب بالأسواق التركية انتظارا للمعونة الأميركية   
الأربعاء 1424/1/17 هـ - الموافق 19/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير الاقتصاد التركي علي باباجان إنه لا يستطيع أن يقدم للأسواق المحلية أكبر مما أبدته الولايات المتحدة من استعداد لتقديم دعم قوي للاقتصاد التركي.
وانخفضت الأسهم والسندات والليرة في تركيا اليوم الأربعاء بعد أن أدرك مستثمرون أن أنقرة فقدت فرصة الحصول على مساعدات أميركية قيمتها 30 مليار دولار.

وربطت الولايات المتحدة تقديم مساعدات لتركيا بحصولها على تعاون عسكري كامل بما في ذلك فتح قواعدها للقوات الأميركية في الحرب الوشيكة ضد العراق، وهو الأمر الذي رفضه البرلمان. وتستعد الحكومة لإرسال مشروع قرار ثان إلى البرلمان اليوم يسمح للولايات المتحدة باستخدام مجال البلاد الجوي لمهاجمة العراق.

وإذا أقر البرلمان مشروع القرار الذي يرجح أن يتم التصويت عليه يوم غد، فإن هذا سيتيح للحكومة إعادة التفاوض على العرض الأميركي الذي يشمل مساعدات نقدية بنحو ستة مليارات دولار إضافة إلى منح أخرى وضمانات قروض.

وتسعى تركيا للحصول على أكبر قدر من المساعدات لمواجهة الآثار المتوقع أن تفرزها الحرب على اقتصادها الغارق في أزمة حادة منذ أكثر من سنتين. وتأمل أنقرة أن تساعدها هذه الأموال في تخفيف ديونها البالغة 155 مليار دولار.

وقال الوزير إنه ليس لديه ما يعلنه سوى ما أبداه وزير الخارجية الأميركي كولن باول من مساندة في محادثة هاتفية. وقال للصحافيين "هناك اتفاق دائم على تقديم واشنطن دعما قويا لتركيا وليس هناك غير ذلك ولا أستطيع قول أكثر من هذا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة