فنزويلا تغلق مكاتب توتال لعدم تسديد متأخرات ضريبية   
الخميس 1427/2/16 هـ - الموافق 16/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)
أغلقت فنزويلا مكاتب الفرع المحلي لشركة توتال الفرنسية لمدة يومين، بعد انتهاء مهلة ممنوحة لها لتسديد متأخرات الضرائب البالغة 108 ملايين دولار.
 
وكانت مصلحة جباية الضرائب الفنزويلية منحت يومين إضافيين الثلاثاء الماضي للشركة لتسوية متأخراتها، بعد إنذار أول أرسل إليها يوم 8 مارس/آذار الجاري وحدد لها تاريخ 14 من الشهر ذاته مهلة نهائية.
 
وتطالب فنزويلا توتال بتسديد 232 مليون بوليفار
(108 ملايين دولار) من الضرائب التي لم تسددها الشركة بين عامي2001 و2004، والتي تضاف إليها غرامات  وفوائد حتى 31 ديسمبر/كانون الأول 2005.
 
واستعادت الهيئة متأخرات ضريبية من 22 شركة نفطية قالت إنها خالفت قانونا جديدا حول المحروقات دخل حيز التنفيذ عام 2001، وينص على فرض ضريبة على العائدات بنسبة 50%.
 
وتدفع الشركات النفطية التي تنشأ وفق عقود امتياز موقعة بالتسعينيات رسما بنسبة 36%، وهو ما لا يحترم القانون الجديد حول المحروقات كما تقول الحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة