إيران والكويت تحرزان تقدما بشأن حقل الدرة النفطي   
الخميس 1426/3/13 هـ - الموافق 21/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)

قال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إن تقدما كبيرا تم إحرازه في المفاوضات الجارية مع الكويت بشأن الخلاف حول ترسيم حدود حقل بحري للغاز.

 

وقال خرازي بعد مباحثات مع نظيره الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح الأربعاء إنه يأمل في أن يتوصل الجانبان في المستقبل القريب إلى تسوية المشكلة بقرار يتخذه المسؤولون في البلدين, مضيفا أن المفاوضات ستتواصل على مستوى الخبراء.

 

ويحتوي الحقل على ما بين 3 إلى 5% من الاحتياطات المؤكدة من الغاز الطبيعي في العالم.

 

وتقدر احتياطات حقل الدرة الممكن استخراجها بـ200 مليار متر مكعب مع إنتاج يومي محتمل يتراوح بين  17 و 43 مليون متر مكعب.

 

ويقع الحقل في المنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية بالقرب من حقل الخفجي النفطي. ويدعي ملكية الحقل كل من الكويت والسعودية وإيران.

 

وتوصلت السعودية والكويت عام 2000 إلى اتفاق لتقاسم الحقل بالتساوي, لكن إيران وقفت منذ ذلك الحين ضد أي جهود من قبل الطرفين لتطويره دون مشاركتها, ودخلت في مباحثات مع الكويت لتقاسم الحقل منذ العام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة