شافيز يقترح شركة تعدين لاتينية أفريقية   
الاثنين 1430/10/9 هـ - الموافق 28/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:07 (مكة المكرمة)، 10:07 (غرينتش)
شافيز قال إن بلاده يمكن أن تتزعم الشراكة اللاتينية الأفريقية في التعدين (الفرنسية)

اقترح الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز اليوم الأحد أن تتحد الدول الأفريقية ودول أميركا الجنوبية لإقامة شركة تعدين عابرة للقارات كي تظل تلك الدول مسيطرة على مواردها.
 
وقال شافيز لقمة يحضرها 28 من قادة أفريقيا وأميركا اللاتينية في جزيرة مارغريتا الفنزويلية "أفريقيا وأميركا الجنوبية أراض غنية ولكن شعوبهما فقيرة لأنه تم استغلالهم".
 
وقال شافيز في تصريح خلال القمة -التي هيمنت عليها دعوات للدول الفقيرة إلى الاتحاد ضد الهيمنة الاقتصادية العالمية للغرب- إن فنزويلا اتفقت مع سيراليون على تكوين مشروع مشترك في التعدين ووقعت خطابات نوايا مع موريتانيا ومالي والنيجر وناميبيا.
 
واقترح الرئيس الفنزويلي إقامة شركة من عدة دول لمجموعة أميركا الجنوبية وأفريقيا, قائلا إن فنزويلا يمكن أن تقود الطريق بالنظر إلى حصولها مؤخرا على أموال ضخمة من أجل الاستثمار في التعدين.
 
وقال "دون أن تكون هناك شروط مفروضة علينا, حصلنا على عدة مليارات من الدولارات منذ فترة وجيزة لاستثمارها في التعدين, وسندفع أموال ذلك الاستثمار في جزء من إنتاج الذهب والحديد والألماس".
 
ووقعت فنزويلا مؤخرا سلسلة اتفاقات في مجال الطاقة وأخرى عسكرية مع روسيا شملت قرضا روسيا قيمته أربعة مليارات دولار لمساعدة الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية على تطوير قطاع التعدين فيها.
 
بيد أنه لم يتضح كون هذه هي الأموال التي يشير إليها تشافيز أم لا. ويوجد في فنزويلا بعض أكبر الرواسب المعدنية غير المطورة من الذهب والألماس والبوكسيت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة