أكبر استثمار صيني في صناعة التقنية السويسرية   
الأحد 1426/7/23 هـ - الموافق 28/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)

تامر أبو العينين-سويسرا
أعلنت شركة "سايا-بورغيس" السويسرية للتقنية الدقيقة أنها وافقت على عرض تقدمت به شركة جونسون إليكتريك الصينية لشرائها بقيمة 553 مليون دولار بعد أن جاء أكبر من عرض آخر تقدمت به شركة سوميدا اليابانية المنافسة.

وقد تفوق العرض الصيني على منافسه الياباني بتقديم سعر أعلى للأسهم من ذلك الذي تقدمت به سوميدا التي عرضت شراء الأسهم بنفس سعرها وقت التداول في سوق الأوراق المالية في زيورخ، وهو 754 دولار للسهم الواحد، بينما عرضت جونسون 842 دولارا للسهم الواحد.

وبموجب هذا العرض، تكون الصين قد بدأت أكبر استثمار لها في مجال صناعات التقنية الدقيقة في سويسرا، حيث يعتبر بمثابة إنقاذ لشركة "سايا-بورغيس" بعد أن فشل مجلس إداراتها في إقناع العديد من المستثمرين المحليين بالدخول لتمويلها في السنوات المقبلة.

وجاء هذا الفشل في ظل تخوف رؤوس الأموال الأوروبية من الاستثمار في مجالات التقنية الدقيقة، بعدما سيطرت الصناعات الآسيوية على هذا المجال، بشكل جعل المنافسة الأوروبية فيه في نظر البعض ضعيفة وغير مجدية.

وتعمل شركة "سايا-بورغيس"، ومقرها مدينة مورتن غرب سويسرا، في تصنيع بعض أجزاء المستخدمة في صناعة دوائر كهرباء السيارات وتخصصت في توريد المحركات الدقيقة ذات التحكم الذاتي في الحركة، وأجهزة تحكم ومراقبة توزيع الطاقة.

وبلغت مبيعات الشركة في عام 2004 حوالي نصف مليار دولار، و تعول على ازدهار صناعة السيارات وقطع الغيار لتحقيق مبيعات أفضل في المستقبل.

وبتلك الصفقة تكون جونسون الصينية قد تمكنت من تحقيق 40% من مبيعاتها مباشرة في أوروبا، ومن الملاحظ أنها لا تشتري سوى الشركات الأوروبية الرائدة في مجالات التقنية الدقيقة.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة