الأعاصير تكبّد شركات التأمين 20 مليار دولار في فلوريدا   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

الأعاصير تلحق خسائر فادحة في المنازل والشوارع (الفرنسية)
أعلن خبراء في التأمين توقع شركات عاملة في هذا القطاع أن تتكبد خسائر تتراوح بين 15 و20 مليار دولار جراء أربعة أعاصير ضربت ولاية فلوريدا الأميركية خلال الشهر الماضي.

وقال الخبراء إن هذه الخسائر ستظهر في أرباح الشركات في الربع الثالث من العام الحالي حيث يقدر التراجع في الأرباح بين 40 و60%.

وتظهر الحسابات الأولية لصناعة التأمين أن خسائر العام الحالي ستكون الأكبر مقارنة مع تلك الناجمة عن أعاصير خلال عقد من الزمان.

وتوقع محللون في التأمين أن يكون التراجع كبيرا في نتائج أعمال الشركات خلال الربع الثالث من عام 2004.

وتنبأ بعض المحللين بإمكانية زيادة أقساط التأمين وإثارة تساؤلات عن مستوى تعرض الشركات لمخاطر في ولاية فلوريدا.

ولكن ليس من المتوقع أن يكون لكل الأعاصير نفس النتائج والتأثير على صناعة التأمين مثلما كان الأثر الناجم عن إعصار أندرو عام 1992 عندما أجبر نحو 12 شركة تأمين على الخروج من مجال التأمين وأدت إلى إجراء إصلاحات في الشركات من تقدير المخاطر والاحتياطيات القوية.

وقالت نائبة رئيس معهد معلومات التأمين لوريتا ورترز إن الأمر يتطلب أموالا طائلة ولكنه كان متوقعا القدرة على تغطية التأمين للخسائر بدون مواجهة أي صعوبات.

وقد شكلت الأعاصير التي ضربت عدة مناطق في الولايات المتحدة عاملا رئيسيا في ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية جديدة ونقص إمدادات الخام للمصافي الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة