إيران تطالب بخفض الإنتاج النفطي والأسعار ترتفع   
الاثنين 1423/10/5 هـ - الموافق 9/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حث وزير النفط الإيراني بيجان زنغنه اليوم منظمة أوبك على بحث الحد من وفرة المعروض في السوق في اجتماعها المقبل. وقال على هامش مؤتمر للطاقة في طهران إن رفع سقف الإنتاج الرسمي للمنظمة إحدى الوسائل التي تتيح حل مشكلة تجاوزات حصص الإنتاجية.

وقد أدت انتهاكات حصص الإنتاج إلى ارتفاع إنتاج أوبك إلى أكثر من ثلاثة ملايين برميل يوميا فوق السقف الرسمي البالغ 21.7 مليون برميل يوميا طيلة الشهرين الماضيين, وفرضت ضغوطا على أسعار النفط.

وقال زنغنه للصحفيين "لدينا إمدادات كافية في السوق ولا نحتاج لأي زيادة, وإنما ينبغي لنا على الأرجح بحث تقليص الإمدادات". وأضاف "أمامنا حل من اثنين: إما إضفاء الشرعية على جزء من الزيادة غير الرسمية أو بحث الموضوع في اجتماع مارس/ آذار المقبل".

ارتفاع الأسعار
وترافقت الدعوة الإيرانية مع ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية, بسبب انخفاض إنتاج فنزويلا التي تشهد إضرابات منذ تسعة أيام إلى النصف.

ففي بداية تعاملات اليوم, قفز مزيج برنت بنحو نصف دولار ليبلغ 25.90 دولارا للبرميل, كما زاد سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 27.39 دولارا للبرميل، ليستردا خسائر أواخر الأسبوع الماضي.

ومنذ بداية الأسبوع الماضي تأرجح برنت في نطاق بين 25
و26 دولارا للبرميل, أي حول المستوى الذي تستهدفه منظمة أوبك قبل اجتماعها الوزاري هذا الأسبوع في فيينا ويتوقع أن يركز على تجاوزات الحصص الإنتاجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة