الإماراتيون أقلية في سوق العمل ببلدهم   
الاثنين 19/2/1429 هـ - الموافق 25/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)
العمالة الإماراتية لا تتجاوز 18.2% من إجمالي اليد العاملة في بلدها (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت دراسة رسمية في الإمارات أن الإماراتيين يشكلون 18.2% من إجمالي اليد العاملة، وأن عدد سكان البلد بلغ نهاية 2006 نحو 5.631 ملايين يشكل المواطنون منهم 866779 ألفا أي 15.4% وهي النسبة الأدنى في تاريخ الإمارات.
 
فحسب إحصاء نهاية سنة 2005 بلغ عدد سكان الإمارات 4.1 ملايين، 825 ألفا منهم إماراتيون أي 21.9% من مجموع السكان.
 

الدراسة المنشورة نتائجها أعدها النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي أحمد بن شبيب الظاهري وفقاً لإحصاءات هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية (تنمية) والمستندة للإحصاءات السكانية للدولة وبيانات وزارة لداخلية.

 

وحسب الدراسة يشكل الوافدون من الهند وجنوب شرق آسيا 75% من العمال الأجانب، وتبلغ نسبة الهنود وحدهم 42.5%، ونسبة العرب 13.8%، وتتوزع نسبة 11% على جنسيات أخرى.
 
الطفرة الاقتصادية
وتشهد الإمارات ازدهارا اقتصاديا كبيرا ومعدلات نمو مرتفعة تستقطب اليد العاملة والكوادر من مختلف أنحاء العالم.
  
كما تتفاوت نسبة الوافدين بين الإمارات السبع فالأجانب يتركزون خصوصا في دبي وأبو ظبي والشارقة.
 
ويزداد الحديث في الإمارات ودول الخليج الغنية بالنفط عموما عن ضرورة وضع سقف زمني لإقامة ملايين العمال الأجانب إذ ينظر إلى واجودهم كتهديد بشري وحتى سياسي.
  
ويعيش نحو 13 مليون أجنبي في دول مجلس التعاون الخليجي الست (السعودية والإمارات والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان) أي نحو 37% من سكانها البالغ عددهم 35 مليونا حسب أرقام الأمانة العامة للمجلس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة