الأحوال المعيشية تجبر المغاربة على الاقتراض لشراء الأضحية   
الاثنين 11/12/1427 هـ - الموافق 1/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)

أسعار الأضاحي 118 دولارا فأكثر (الفرنسية)
اضطر الكثير من المغاربة إلى الاقتراض لشراء أضحية عيد الأضحى المبارك بسبب ضعف الأجور وارتفاع الأسعار وفي ظل حرصهم على أداء هذه الشعيرة الدينية.

وكانت السوق النشطة لتجارة الأغنام في الأيام السابقة للعيد مؤشرا مهما على الحالة المعنوية العامة.

وقال محمد القصاب في السوق المركزي بالرباط إن سعر الشاة قفز خلال السنوات الخمس الماضية بما يتراوح بين 60 و70%.

وذكر البقال محمد فهيدي إنه حصل على قرض جديد لشراء الأضحية للعام الحالي بعد قرض مماثل عام 2005.

وتم ذبح ما يزيد على أربعة ملايين من الأغنام تم نقل الكثير منها بالشاحنات من الريف إلى أماكن مكشوفة على مشارف المدن حيث اشتراها الراغبون في الأضحية.

وأشار قصابون إلى أن سعر الشاة تراوح بين ألف (118 دولارا) و3500 درهم وفقا للمنطقة التي تباع فيها وحجم الأغنام وعمرها وسلالتها.

ويعيش 14% من المغاربة الفقر وفقا للتقديرات بينما خصصت الحكومة 1.6 مليار دولار في ميزانية 2007 لدعم السلع الأساسية.

وقد نظم آلاف المغاربة احتجاجات الأحد الماضي في العاصمة الرباط تعبيرا عن الاستياء من ارتفاع تكاليف المعيشة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة