اليورو القوي لا يهدد انتعاش الاقتصاد الفرنسي   
الخميس 1424/9/26 هـ - الموافق 20/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير المالية الفرنسي فرانسيس مير إن اليورو القوي لا يمثل تهديدا لانتعاش اقتصاد بلاده، رغم أنه يثير قلق المصدرين الفرنسيين، وذلك شريطة ألا يستمر عند مستواه الحالي المرتفع.

وأشار إلى أن إعادة تقييم الين خففت من الآثار السلبية على الصادرات التي أحدثها ضعف الدولار الأميركي.

وشدد الوزير على أن الحكومة مصممة على خفض الضرائب تدريجيا مع إبقاء الإنفاق العام مستقرا في الوقت الذي تكافح فيه العجز العام المتفاقم والركود.

من جانبها قالت وكالة الإحصاءات الفرنسية إن نمو اقتصاد البلاد ارتفع بنسبة 0.4% في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع الربع الثاني منه.

وكانت الوكالة قدرت نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث في وقت سابق بنسبة تتراوح بين 0.3% و 0.4%، مؤكدة أن فرنسا خرجت من الركود بعد تقلص ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 0.3% في الربع الثاني من العام 2003.

ودعم النمو المسجل في الربع الثالث الانتعاش في الطلب المحلي الذي دفعه الاستثمار في الأعمال والإنفاق المنزلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة