فنزويلا تؤمّم منصات تنقيب نفطية   
الأربعاء 1431/7/18 هـ - الموافق 30/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:21 (مكة المكرمة)، 11:21 (غرينتش)
فنزويلا أممت في السابق وحدات للنفط والغاز تابعة لشركات أجنبية (الأوروبية-أرشيف)

أيد البرلمان الفنزويلي الثلاثاء تأميم 11 منصة نفطية مملوكة لشركة أميركية، في أحدث خطوة لتعزيز سيطرة الدولة على قطاع النفط.
 
وبمقتضى قرار التأميم, ستستحوذ على منصات التنقيب التابعة لشركة "هلمريش آند باين", والواقعة في ولايتي أنزواتيغي وزوليا, شركة النفط الحكومية بتروليوس دي فنزويلا، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية.
 
واستصدرت الشركة الفنزويلية قرار التأميم بعدما امتنعت الشركة الأميركية عن التفاوض على عقد رسوم وخدمات جديد، في حين أن 32 شركة أجنبية أخرى قبلت عرضا من الحكومة للتفاوض.
 
وقال وزير الطاقة والتعدين الفنزويلي رافائيل رامريز قبل أيام إن الشركة الأميركية كانت ضمن مالكين رفضوا مناقشة عرض بشأن رسوم وخدمات مع الحكومة, وفضلوا تخزين منصات التنقيب لمدة عام.
 
واتهم راميريز الشركات التي رفضت دخول منصاتها في الإنتاج بأنها كانت تعمل في إطار خطة لإضعاف حكومة الرئيس هوغو شافيز التي أممت في السنوات القليلة الماضية القطاعات الاقتصادية الإستراتيجية, وعلى رأسها القطاع النفطي الذي يعتمد عليه اقتصاد هذه الدولة اللاتينية اعتمادا كبيرا.
 
من جهة أخرى, أعلنت الحكومة الفنزويلية أمس أنها ستحمل باعة الأرصفة على تجميد الأسعار، وذلك في سياق إجراءات مختلفة لمكافحة التضخم الذي يزيد الآن عن 30%, وهو الأعلى في أميركا اللاتينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة