الاتحاد الأوروبي يستأنف محادثات صعبة حول الميزانية   
الأحد 4/10/1426 هـ - الموافق 6/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

بلير اشترط تخفيض الإعانات الزراعية لفرنسا وشيراك رفض ذلك (رويترز-أرشيف)
يجتمع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي غدا الاثنين لاستئناف محادثات صعبة بشأن الميزانية الجديدة للاتحاد للفترة التي تغطي الأعوام 2007 إلى 2013 بينما تتلاشى الآمال بإمكانية التوصل لاتفاق بشأنها قبل نهاية العام الحالي.

ويعتبر الاجتماع الذي سيعقد في بروكسل أول محادثات رسمية حول الميزانية منذ فشل جهود التوصل لاتفاق حولها في يونيو/ حزيران الماضي.

ولكنه تم مناقشة الميزانية بشكل مختصر في القمة غير الرسمية للاتحاد الأوروبي المنعقدة مؤخرا في هامبتون كوت قرب العاصمة البريطانية لندن.

وتواجه بريطانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ضغوطا حالية من دول الاتحاد الأخرى ومن المفوضية الأوروبية بهدف التوصل لاتفاق حول الميزانية في قمة سيعقدها الاتحاد الشهر المقبل.

ورجح دبلوماسيون في بروكسل عدم بلورة اتفاق حول الميزانية التي يقدر حجمها بمبلغ 875 مليار يورو (تريليون دولار) في الشهر المقبل.

واعتبر دبلوماسي في الاتحاد الأوروبي طلب عدم الكشف عن اسمه الرئاسة البريطانية في موقف حرج في ظل هذه المعطيات.

وقد اشترط رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أمام قادة دول الاتحاد في يونيو/ حزيران الماضي التخلي عن الاستثناء البريطاني بشأن حصتها في الميزانية الأوروبية بموافقة فرنسا على خفض كبير للإعانات الزراعية التي تحصل عليها من الاتحاد.

ولكن الرئيس الفرنسي جاك شيراك رفض إدخال تغييرات على الإنفاق الأوروبي في القطاع الزراعي في حين يحصل المزارعون الفرنسيون على مساعدات تقدر بعشرة مليارات يورو سنويا.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة