شركة غربية تسحب أسر موظفيها من إيران   
الثلاثاء 1430/6/23 هـ - الموافق 16/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:19 (مكة المكرمة)، 19:19 (غرينتش)

تشارك شتات أويل في مشروع ساوث بارس للغاز (الأوروبية-أرشيف) 

تدرس مجموعة شتات أويل النرويجية للنفط والغاز سحب أسر موظفيها الأجانب من إيران بسبب المخاوف الأمنية بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت هناك الجمعة الماضي.

 

ونقلت رويترز عن كاي نيلسن المتحدث باسم الشركة قوله "من المرجح جدا أننا سنطلب من عائلات المغتربين مغادرة إيران .. الهدف هو السلامة ولا شيء آخر", لكنه أضاف أنه لا توجد خطط حاليا لدى الشركة لإصدار تعليمات للعمال بالمغادرة.

 

وقال المتحدث إن الشركة أغلقت مكتبها في طهران طيلة اليوم بسبب احتجاجات في شوارع قريبة من المكتب نشبت بسبب انتخابات رئاسية مثيرة للجدل فجرت أكبر احتجاجات منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

 

ويقع مقر الشركة الرئيس بإيران في العاصمة طهران، وللشركة مكاتب أخرى قريبة من مشروع ساوث بارس ويقيم عدد من عائلات عمال الشركة الأجانب في طهران.

 

وتشارك شتات أويل في مشروع ساوث بارس للغاز ولها 120 موظفا في إيران نصفهم تقريبا أجانب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة