اليمن يتوقع انتعاشا في السياحة خلال 2005   
الثلاثاء 1425/12/7 هـ - الموافق 18/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:01 (مكة المكرمة)، 18:01 (غرينتش)
تتوقع الحكومة اليمنية أن تنتعش حركة السياحة خلال عام 2005 في البلاد خاصة مع استقرار الحالة الأمنية والتطور المستمر في المدن التاريخية، إضافة إلى التوسع في إقامة البنية التحتية وتعبيد الطرق وتحسين الخدمات السياحية.
 
وفي هذا الصدد أقر المجلس الأعلى للسياحة باليمن خطة السياحة والترويج السياحي للعام الجاري تضمنت أيضا إنشاء مراكز معلومات في مناطق في البلاد وتحسين الأوضاع البيئية من خلال زيادة الاهتمام بالنظافة.
 
ومن المقرر أن تقوم السلطات بتحسين الأوضاع العامة المؤثرة على حركة تدفق السياح خصوصا الخدمات المقدمة في المنافذ الحيوية والبرية والبحرية من بينها إجراء خفض رسوم تأشيرة الدخول الصادرة للسياح بنسبة 50%، وإعادة تنظيم مطار صنعاء الدولي بما يتوافق مع متطلبات جذب الحركة السياحية لليمن.
 
وأكد رئيس الهيئة اليمنية للتنمية السياحية مطهر تقي في مقابلة مع الجزيرة نت أن الموسم السياحي الشتوي باليمن لهذا العام يبشر بخير، مشيرا إلى أن التدفق السياحي -خاصة من الأوروبيين واليابانيين- على اليمن بدأ منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وأضاف أن السياحة الصيفية تبدأ عادة في شهر يونيو/ حزيران حتى سبتمبر/أيلول، متوقعا أن يكون تدفق السياح العرب والأجانب أكثر من العام الماضي.
 
واعتبر المسؤول اليمني أن السياحة الثقافية في اليمن هي التي تشد السياح الأوروبيين في المقام الأول خصوصا زيارة المدن التاريخية والأثرية، في حين يفد السياح العرب للتمتع بجمال الطبيعة. وبلغ عدد السياح الذين زاروا اليمن عام 2004 حوالي 185 ألفا.



_______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة