السعودية تعتزم إقامة مركز مالي وتعزيز التوسع الصناعي   
الثلاثاء 1427/4/11 هـ - الموافق 9/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:36 (مكة المكرمة)، 8:36 (غرينتش)
الرياض طلبت من أرويو مشاركة أكبر للعمالة والشركات الفلبينية (الفرنسية)  
تعتزم المملكة السعودية إقامة مركز مالي، وذلك في خطوة مماثلة لما فعلته دول أخرى خليجية بهدف جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.
 
وقال وزير المالية إبراهيم العساف اليوم إن المركز الذي سيقام في العاصمة الرياض، ستشرف عليه هيئة السوق المالية.
 
من جهة أخرى طلبت المملكة من مانيلا المشاركة بحجم أكبر من الأيدي العاملة والشركات، لدفع عجلة برنامج توسع صناعي طموح يهدف لتنويع اقتصادها القائم علي النفط.
 
جاء ذلك خلال محادثات أجراها محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ مع رئيسة الفلبين غلوريا أرويو التي تزور الرياض حاليا.
 
ودعا الدباغ العمال والشركات من الفلبين للمساعدة في بناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وهي واحدة من خمس مناطق اقتصادية مزمعة. ويبلغ عدد سكان السعودية 17 مليون مواطن إضافة إلى نحو سبعة ملايين عامل أجنبي منهم 1.2 مليون فلبيني.
 
وطلبت الهيئة العامة للاستثمار أيضا من أرويو بحث إمكانية المشاركة في مشروعات التكرير والتسويق بقطاع النفط والغاز السعودي.
 
من جهتها طلبت أرويو من الرياض إعادة تدوير العائدات النفطية في شكل استثمارات مباشرة وقروض طويلة الأجل بفائدة منخفضة للبلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط المستوردة للنفط، داعية إلى استثمار جزء من فوائض هذه الأرباح في الفلبين.
 
كما أعربت رئيسة الفلبين عن سعادتها بأن تصبح بلدها المصدر المفضل للموارد البشرية. 
 
يُشار إلى أن السعودية تغطي 40% من الاحتياجات النفطية للفلبين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة