صندوق النقد يدرس شطب ديون عراقية   
الجمعة 1424/9/14 هـ - الموافق 7/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لايزال صندوق النقد الدولي يبحث ما يمكن شطبه من الديون المستحقة على العراق وحجم الدين الذي يمكن أن يتحمله البلد الذي عانى من الحروب والحصار.

وأعلن المتحدث باسم الصندوق توم دوسون للصحفيين أن الصندوق يعمل على جمع المعلومات المتعلقة بحجم الالتزامات الإجمالية وإعداد تقديرات تتعلق بحجم الدين الذي يمكن تحمله.

وأوضح دوسون أن من مسؤوليات الصندوق تقديم البيانات إلى نادي باريس -الذي يضم الحكومات الدائنة ويبحث شطب وإعادة هيكلة الديون- وغيره من الدائنين. ولكنه قال إنه لن يكون من المناسب أن يكشف الصندوق عن هذه التقديرات على الفور.

وكان رئيس البنك الدولي جيمس ولفنسون قدر إجمالي عبء الدين المستحق على العراق بنحو 120 مليار دولار، داعيا إلى شطب ثلثي هذا المبلغ لتتمكن البلاد من تحقيق بداية قوية لخطط الإعمار.

وأعلنت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى أنها تريد التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية عام 2004 بشأن إعادة جدولة ديون العراق.

وأفاد الصندوق أن بإمكانه تقديم مساعدات تتراوح بين 2.5 و4.25 مليارات دولار للعراق على مدى ثلاث سنوات، مضيفا أنه قد يقدم 850 مليون دولار بشكل عاجل تعقبها دفعات تتراوح بين 850 مليونا و1.7 مليار دولار سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة