الاتحاد الأوروبي يفتح أسواقه أمام سلع الدول الفقيرة   
الثلاثاء 1421/12/5 هـ - الموافق 27/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير التجارة السويدي ليف باغروتسكي
أعلن وزير التجارة السويدي ليف باغروتسكي أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الـ15 توصلوا إلى اتفاق
لفتح الأسواق الأوروبية دون رسوم جمركية أمام جميع السلع الآتية من الدول الأكثر فقرا في العالم عدا الأسلحة. 

وسيطبق القرار بشكل تدريجي ويشمل السلع القادمة من الدول الأكثر فقرا والبالغ عددها 48 دولة، حيث ستفتح الأسواق في المرحلة الأولى أمام ثلاث سلع زراعية وصفت بأنها هامة وهي الموز والسكر والأرز.

وستفتح الأسواق بشكل تام أمام صادرات تلك الدول من الموز ابتداء من عام 2006، كما ستفتح اعتبارا من عام 2009 أمام منتجات السكر والأرز. وسيحدد جدول زمني لخفض الرسوم الجمركية أثناء الفترة الانتقالية.

وقد جاءت الموافقة على اقتراح الاتحاد الأوروبي بعد أن قدم الاتحاد جملة من الالتزامات إزاء مراقبة البرنامج الذي أضيف إليه بند بشأن السلامة لمواجهة التدفق المحتمل لبعض السلع وتشديد إجراءات قواعد المنشأ وبند مكافحة الغش.

ومن جهة أخرى سيقدم الاتحاد تقريرا بشأن تأثير هذه التدابير على التجارة مع الدول الأكثر فقرا ومع دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ. وإذا بدا ذلك ضروريا ستقترح المفوضية تدابير لإصلاح إدارة هذا النظام.

وقد أعرب باغروتسكي عن ارتياحه للقرار "المهم جدا" بفتح أسواق الاتحاد الأوروبي لمنتجات الدول الفقيرة كما أعرب عن أمله في أن يشجع ذلك دولا أخرى على الاقتداء به. ووصف مسؤول التجارة في الاتحاد الأوروبي باسكال لامي القرار بأنه "سابقة".

ويعد الاتحاد الأوروبي حتى الآن السوق الأساسية لمنتجات الدول الأكثر فقرا في العالم حيث يستوعب 56% من صادراتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة