ارتفاع قياسي للفائض التجاري الألماني   
الجمعة 1431/1/22 هـ - الموافق 8/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:58 (مكة المكرمة)، 19:58 (غرينتش)
عائد صادرات ألمانيا بلغ 105.9 مليارات دولار في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 (الفرنسية)
 
أظهر بيانات رسمية أن الفائض التجاري بألمانيا ارتفع إلى أعلى مستوى في 17 شهرا, كما ارتفعت الصادرات للشهر الثالث على التوالي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما سجل الإنتاج الصناعي في أكبر اقتصاد بأوروبا هو أيضا ارتفاعا.
 
وقال تقرير لمكتب الإحصاءات الاتحادي الألماني إن عائدات الصادرات الألمانية بلغت 73.7 مليار يورو (105.9 مليارات دولار) في نوفمبر/تشرين الثاني بزيادة قدرها 1.6% مقارنة بشهر أكتوبر/تشرين الأول.
 
وبحسب البيانات المعدلة لتناسب التغيرات الموسمية، كانت الصادرات أعلى بواقع 17.2 مليار يورو (24.7 مليار دولار) من الواردات في نوفمبر/تشرين الثاني، ليكون الفائض هو الأعلى منذ يونيو/حزيران 2008.
 
وانخفضت الواردات انخفاضا حادا بنسبة 5.9% على أساس شهري في نوفمبر/تشرين الثاني بعد 2.9% في أكتوبر/تشرين الأول، وبلغ مجموع الواردات 56.3 مليار يورو بانخفاض 14.8% على مستوى سنوي.
 
كما تراجعت الصادرات بنسبة 3.1% على أساس سنوي في نوفمبر/تشرين الثاني, في حين انخفضت الصادرات إلى دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 6.7% وإلى غيرها بنسبة 2.9%.
 
وصدرت ألمانيا بضائع قيمتها 734.6 مليار دولار خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام الماضي بانخفاض بنسبة 19.9% على نفس الفترة من عام 2008.
 
وكان محللون قد توقعوا الأسبوع الماضي أن يبلغ الفائض التجاري في نوفمبر/تشرين الثاني 12.4 مليار يورو (17.7 مليار دولار), كما كان من المتوقع نمو الصادرات بنسبة 0.5% مقارنة مع الشهر السابق والواردات بنسبة 1.2%.
 
من جهة أخرى كشفت بيانات أن الإنتاج الصناعي الألماني سجل ارتفاعا معتدلا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث يسعى أكبر اقتصاد في أوروبا للتخلص من تداعيات الركود العالمي.
 
وقالت وزارة الاقتصاد والتقنية إن الناتج مع أخذ التغييرات الموسمية والسعرية في الحسبان ارتفع بنسبة 0.7% بعدما سجل تباطؤا مفاجئا بنسبة 1.7% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
وأضافت الوزارة أن الطلبات الصناعية زادت في نوفمبر بنسبة 0.2% مع أخذ العوامل الموسمية والسعرية في الاعتبار، بعدما تباطأ في قراءة معدلة بنسبة 1.9% في أكتوبر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة