إضراب موظفي الأمن في مطار بغداد وتعليق الرحلات   
السبت 18/5/1426 هـ - الموافق 25/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)

محاولات لاستئناف الرحلات في مطار بغداد خلال 24 ساعة (الفرنسية-أرشيف)
أضرب موظفو الشركة الخاصة التي تشرف على الأمن في مطار بغداد الدولي عن العمل بسبب رواتبهم المتأخرة، ما تسبب في تعليق جميع رحلات الطيران.

وأعلن المسؤول في شركة الطيران العراقية عادل علي تعليق جميع الرحلات في مطار بغداد، على أن تستأنف غدا.

وأوضح أنه سيتم حل المشكلة مع المضربين لتسوية تسديد الرواتب في القريب العاجل لاستئناف العمل خلال 24 ساعة.

وذكر أحد المشاركين في الإضراب الذي طالب عدم الكشف عن اسمه إن مسألة تأخير تسديد الرواتب ترجع إلى عدة أشهر.

ويتجاوز عدد موظفي الأمن في شركة "غلوبال ريسك إستراتيجيز" البريطانية 500 رجل، وقال المتحدث باسم الشركة إن ممثليها يجرون مفاوضات مع وزارة النقل العراقية ورفض إعطاء أية تفاصيل.

وقد تم استدعاء جنود أميركيين لمراقبة الحواجز الخالية حيث طلبوا من موكب سيارات يستخدمها عادة مسؤولون عراقيون مع سيارتين للشرطة، العودة من حيث أتى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة