نمو التجارة الصينية العربية   
الأربعاء 1432/9/11 هـ - الموافق 10/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:27 (مكة المكرمة)، 9:27 (غرينتش)

حجم تجارة الصين الخارجية ارتفع في العام الماضي بنسبة 34.7% (الأوروبية)


يشهد التبادل التجاري بين الصين والدول العربية نمواً متسارعاً رغم الاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط منذ مطلع العام الجاري.
 
وسجّل حجم هذا التبادل رقماً قياسياً بلغ 120 مليار دولار، بزيادة قدرها 36% في النصف الأول من هذا العام.
 
وذكرت وسائل إعلام صينية أن الاقتصادات الصينية والعربية متكاملة إلى حد كبير، وقد أصبحت الدول العربية في الوقت الراهن سابع أكبر شريك تجاري للصين.
 
وتجاوزت قيمة استثمارات الصين الفعلية في الدول العربية 15 مليار دولار، كما أن الاستثمارات في مجال إنتاج الآلات والأجهزة المنزلية الكهربائية وتجميع السيارات وغيرها من المجالات لا تزال تنمو باستمرار.
 
واقترحت الصين منذ عام 2004 أربعة مبادئ لإقامة علاقة شراكة جديدة بين الصين والدول العربية. ودخل التعاون التجاري الثنائي في العام الماضي مرحلة التدفقات، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين الجانبين 190 مليار دولار عام 2010.
 
من ناحية أخرى قالت الصين إن ميزانها الجاري سجل فائضا قدره 31.5 مليار دولار في الشهر الماضي مقارنة بـ22.3 مليارا في الشهر الذي سبقه.
 
وقالت الإدارة العامة للجمارك إن صادرات الصين قفزت في يوليو/تموز الماضي بنسبة 20.4% إلى 175.1 مليار دولار، مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي بعدما سجلت ارتفاعا بنسبة 17.9% في يونيو/حزيران الماضي.
 
أما الواردات فقد ارتفعت بنسبة 22.9% إلى 143.6 مليار دولار في الشهر الماضي، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.
 
يشار إلى أن حجم تجارة الصين الخارجية ارتفع في العام الماضي بنسبة 34.7% إلى 2.97 تريليون دولار، لكن فائضها التجاري هبط بنسبة 6.4% إلى 183.1 مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة