أسعار النفط تهبط بالروبل والبورصة الروسية   
الاثنين 1437/4/9 هـ - الموافق 18/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:31 (مكة المكرمة)، 10:31 (غرينتش)

تراجع سعر صرف الروبل الروسي اليوم الأحد إلى أدنى مستوى في أكثر من سنة مقابل الدولار الأميركي في سياق تدهور أسعار النفط.

وعند فتح بورصة موسكو تجاوز الدولار عتبة 78 روبلا وبلغ 78.85 روبلا مقتربا من عتبته التاريخية البالغة 80 روبلا التي وصلها في أسوأ الفترات في ديسمبر/كانون الأول 2014.

وبلغ سعر صرف اليورو أيضا 85.79 روبلا، في تراجع قياسي للعملة الروسية مقابل العملة الأوروبية منذ ديسمبر/كانون الأول 2014.

وفي أسواق المال، تراجع مؤشر "آر تي إس" لبورصة موسكو بنسبة 2.96% بخسارة إجمالية تفوق 16% منذ مطلع السنة.

يذكر أن سعر برميل نفط برنت المرجعي هبط لفترة وجيزة إلى ما دون 28 دولارا اليوم الاثنين على خلفية مخاوف من زيادة العرض بعد رفع غالبية العقوبات الدولية عن إيران. ولم يصل النفط إلى مثل هذه الأسعار منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2003.

 تحصل روسيا على غالبية عائداتها من مبيعات المحروقات (الأوروبية)

وتحصل روسيا على غالبية عائداتها من مبيعات المحروقات، وسيؤدي تراجع أسعار النفط إلى تبديد آمالها في انتعاش اقتصادي بعد الانكماش الكبير عام 2014. يضاف ذلك إلى عقوبات اقتصادية غربية على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وفي الأسبوع الماضي قال نائب وزير المالية الروسي ماكسيم أورشكين إن استمرار انخفاض أسعار النفط قد يؤدي لإغلاق بعض الأصول المنتجة للخام في روسيا.

في الوقت نفسه، قال مسؤول لدى شركة ترانس نفط الروسية التي تحتكر خطوط أنابيب النفط في البلاد، إن من المتوقع تراجع صادرات النفط الخام الروسية بنسبة 6%.

وبلغ إنتاج روسيا من النفط أعلى مستوياته في فترة ما بعد الحقبة السوفياتية ليبلغ أكثر من 10.8 ملايين برميل يوميا بفضل الحقول التي دخلت الخدمة حديثا وكذلك إنتاج مكثفات الغاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة