بكين تعارض رسوما أميركية على الأثاث الصيني   
الاثنين 3/10/1425 هـ - الموافق 15/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)

أعلنت بكين اليوم الخميس معارضتها رسوما تعتزم الولايات المتحدة فرضها على أثاث غرف النوم المستورد من الصين رغم إلغاء وزارة التجارة الأميركية العديد من الرسوم على منتجين آخرين.

ودعت وزارة التجارة الصينية في موقعها على الإنترنت لجنة التجارة الدولية الأميركية "أي تي سي" إلى اتخاذ قرار موضوعي وعادل ونهائي حول رسوم الأثاث.

وأكدت الوزارة أن صناعة الأثاث تتماشى مع اقتصاد السوق بشكل كامل ومعظم الشركات الصانعة يملكها القطاع الخاص أو برأس مال مشترك مع شركات أجنبية.

واعتبرت أن رسوم مكافحة الإغراق الأميركية غير عادلة لاستخدام واشنطن أسعار العالم الثالث في قرارها بشأن ما إذا كانت الشركات الصينية تغرق الأسواق الأميركية بمنتجاتها أم لا، وغالبا ما تكون النتائج سلبية على الصادرات الصينية.

وكانت وزارة التجارة الأميركية قد وافقت أمس على تخفيض رسوم مكافحة الإغراق التي تعتزم تطبيقها على 35% مما يستورد من الصين. ويتوقع أن تجري اللجنة الأميركية مراجعتها النهائية لرسوم مكافحة الإغراق يوم 20 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ويشكو صانعو الأثاث الأميركيون من إغراق صناعات أثاث غرف النوم الصينية الأسواق المحلية بقيمة تجاوزت المليار دولار عام 2003. ولقيت هذه الضغوطات معارضة من تجار التجزئة وصانعي الأثاث الآخرين الذين يشاركون باستثمارات في صناعة الأثاث الصيني.

وتأتي هذه التصريحات الصينية في وقت أعلنت فيه بكين زيادة توقعات النمو الاقتصادي بنسبة 9.3% للعام الحالي وسط مؤشرات على فشل جهود تهدئة الاقتصاد في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة